EN
  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2012

ضيفا "أكشن يا دوري" يختلفان على تقليص اللاعبين الأجانب

السعودي محمد البكيري

البكيري يري أن القرار يظلم بعض الأندية

ضيفا برنامج "أكشن يا دوري" يختلفان على قرار الأمير نواف بن فيصل بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم بشأن تقليص عدد المحترفين الأجانب

  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2012

ضيفا "أكشن يا دوري" يختلفان على تقليص اللاعبين الأجانب

اختلف ضيفا برنامج "أكشن يا دوري" الذي يقدمه الإعلامي وليد الفراج على قناة "mbc action" على قرار الأمير نواف بن فيصل بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم بشأن تقليص عدد المحترفين الأجانب من أربعة إلى ثلاثة لاعبين.

وقال محمد البكيري- محلل برنامج أكشن يا دوري- إن القرار كان يجب أن يحال إلى الأندية، ومن ثم يطرح في رابطة الأندية المحترفة حتى تحدد وقت تنفيذه.

وأضاف البكيري -ضيف الحلقة- أن هناك أندية تعرضت للظلم بسبب هذا القرار، مشيرا إلى أن هذا الأمر جاء بتوجيه من الهولندي فرانك ريكارد المدير الفني للمنتخب السعودي، وقد يكون هذه الاتجاه خطأ.

وأشار إلى أن الأجانب لا يفيدون أندية المقدمة فقط، إنما هناك أندية تطمح في التعاقد مع لاعبين أجانب، وليس بالضرورة للمنافسة على اللقب وإنما لتحقيق مراكز متقدمة أو عدم الهبوط للدرجة الثانية.

لكن البكيري عاد وشدد على أن مجمل قرارات الأمير نواف تعتبر بمثابة نقلة نوعية للكرة السعودي، لافتا إلى ضرورة أن تكون القرارات جماعية، في ظل التغيير والتطور الحادث في العصر الحالي.

من جانبه، شدد الصحفي الشاب هيثم أحمد -ضيف الحلقة أيضا- على أنه مع سياسية تقليص اللاعبين الأجانب، لافتا إلى أن اللاعبين المؤثرين في الدوري دائما هم الثلاثة الأجانب ما عدا المحترف الأسيوي.

ورأى أحمد أن اللاعب الأسيوي حاليا لا يفيد الأندية السعودية، وأنه لم يأت لاعب أسيوي واحد فقط حقق الفارق لأي نادٍ، معتبرا أنه من الأفضل أن تبرز الأندية موهبة سعودية بدلا من التعاقد مع لاعب أسيوي لا يضيف أي شيء.