EN
  • تاريخ النشر: 04 سبتمبر, 2012

صافرة والانضباط

مساعد العبدلي

مساعد العبدلي

-استحق فريق الهلال الفوز على نظيره النصر، ولا أبالغ إذا قلت إنه كان بإمكان الهلاليين زيادة عدد الأهداف لو تعامل أكثر من لاعب هلالي بشكل أكثر إيجابية أمام مرمى النصر.

  • تاريخ النشر: 04 سبتمبر, 2012

صافرة والانضباط

-استحق فريق الهلال الفوز على نظيره النصر، ولا أبالغ إذا قلت إنه كان بإمكان الهلاليين زيادة عدد الأهداف لو تعامل أكثر من لاعب هلالي بشكل أكثر إيجابية أمام مرمى النصر.

-الفوز الهلالي المستحق جاء نتيجة تفوق هلالي وتحديداً خلال شوط المباراة الثاني إلى جانب تواضع لافت للنظر في مستوى فريق النصر. ـ نجح مدرب الهلال في اختيار عناصر المباراة الأساسية وركز على حيوية الشباب في منتصف الملعب وفتح اللعب على الأطراف مستثمراً ضعف المساندة لظهيري النصر ومن ثم إرسال الكرات العرضية لاستثمار أبرز نقاط الضعف الصفراء المتمثلة في قلبي الدفاع، ولعل وجود صناع لعب مهرة ساعد كثيراً في تنفيذ ما يطلبه المدرب.

ـ النصر خسر لأنه قدم أسوأ مبارياته هذا الموسم سواء على الصعيد الفردي لكل عنصر من عناصر الفريق أو حتى الأداء الجماعي أو لسوء الإدارة الفنية من قبل المدرب ماتورانا الذي فشل في إدارة المباراة وتحديداً التغييرات الغريبة التي فكر بها ومن ثم أجراها بين شوطي المباراة إلى جانب غياب صانع الألعاب المتميز القادر على صنع الفارق في منتصف الملعب.

ـ خذل لاعبو النصر (أفراداً وجماعة) جماهيرهم، كما خذلهم مدربهم الذي لا أعتقد أنه سيستمر طويلاً في موقعه عطفاً على تعامله الفني خلال الجولات الماضية، إذ إن النصر لديه عناصر محلية وأجنبية متميزة لكنها لا توظف فنياً كما ينبغي.

ـ أما كلمتي للجنة المسابقات فتتعلق بمباراتي السبت (النصر والهلال) وكذلك (الفيصلي والشعلة).

ـ بالنسبة لمباراة النصر والهلال كان بالإمكان أن يكون حضورها الجماهيري مضاعفاً لو تعاملت لجنة المسابقات بشكل إيجابي مع موعدها، فالسبت كان أول أيام الدراسة واليوم التالي سيكون أيضاً يوم عمل ودراسة وهذا أثر على الحضور الجماهيري.

ـ الفريقان (النصر والهلال) لعبا مبارياتهما في الجولة الرابعة يوم الإثنين الماضي، وكان بالإمكان أن يلتقيا مساء الخميس بدلاً من السبت ولو حدث ذلك لكان أمام الجماهير فرصة الحضور وتحديداً للقادمين من خارج مدينة الرياض.

ـ لقاء الفيصلي والشعلة أقيم دون حضور جماهيري يذكر نتيجة إقامته في نفس توقيت مباراة النصر والهلال، وكان من الأفضل أن يقام اللقاء عند السادسة والنصف لينتهي قبل بداية لقاء العاصمة لتكون الفرصة متاحة للجماهير لحضور لقاء المجمعة ومن ثم متابعة لقاء العاصمة. ـ

على لجنة المسابقات أن تهتم بمواعيد المباريات (تحديد يوم المباراة وموعد انطلاقتهاإذ إننا نتحدث عن دوري محترفين والأندية تحتاج حضور أكبر عدد ممكن من الجماهير لزيادة دخلها المادي إضافة إلى أن الحضور الجماهيري الكبير يزيد كثيراً من جمال مباريات كرة القدم.

نقلاً عن صحيفة الرياضية السعودية