EN
  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2015

سبعة اسباب تجعلك تتابع الجولة العشرين في الدوري

مع وصول فرق دوري عبداللطيف جميل للأمتار الأخيرة في سباق الحصول لقب او مركز متقدم, يدخل الجميع في منعطف قوي يصعب الخروج منه بسهولة

مع وصول فرق دوري عبداللطيف جميل للأمتار الأخيرة في سباق الحصول لقب او مركز متقدم, يدخل الجميع في منعطف قوي يصعب الخروج منه بسهولة, مما يجعل عبارة "أقل الأضرار" لاتنطبق على الكل, وهنا استنتجنا لكم سبعة اسباب قد تجذبكم لمتابعة الجولة العشرين من دوري عبداللطيف جميل للمحترفين :

  • مواجهة الموسم المنتظرة التي ستجمع النصر بالأهلي في الرياض والتي يعتبرها الكثير مفصلية لتحديد معالم بطل الدوري, فالنصر المتصدر يبحث عن نقاط الفوز لزيادة الفارق بينه وبين الأهلي الى ثمان نقاط, بينما الأهلي يهدف الى تقليص الفارق لنقطتين وبالتالي زيادة فرص فوزه بلقب الدوري .

  •  ماذا سيفعل الشباب ضد الهلال في المواجهة التي ستجمعهما الأحد بعد خسارتين في الدوري من الأهلي ونجران وخسارة اسيوية في ايران اضافة الى فقدان حارسه وليد عبدالله للإصابة, في المقابل الهلال يطمح لخطف نقاط المباراة واستغلال حالة عدم الاستقرار التي يمر بها الشباب للبقاء في سباق مراكز المقدمة .

  • مع تبقي سبع جولات على نهاية الدوري, الانظار تتجه لفريق الشعلة الذي انهى جميع مواجهاته ضد الفرق الكبيرة ويستضيف هذه الجولة فريق التعاون وكأنه يبدأ دوري جديد للهروب من شبح الهبوط خاصة وانه سيلعب ثلاث مباريات قادمة بعد هذه الجولة على ارضه .

  • عندما يسافر الاتحاد الى الخبر لايريد ان يستقبله الخليج بمفاجأة غير متوقعة قد تضع امامه حواجزاً تفقده نقاطاً تعيق ملاحقته للوصيف, في المقابل يحتاج الخليج نقاط المباراة ليتقدم مركز في لعبة كراسي الهبوط .

  • فوز الفيصلي على نجران وتعثر الشباب امام الهلال بالخسارة يمنح الفيصلي المركز الخامس مباشرةً, بينما فوز نجران وتعثر منافسيه الرائد و هجر والفتح يصعد به للمركز الثامن .

  • عندما يلتقي النصر والأهلي في هذه الجولة هناك مباراة اخرى بين هدافي الفريقين محمد السهلاوي الذي يملك 15 هدف وعمر السومة الذي يتصدر القائمة بـ18 هدفاً, حيث ان صيام احداهما عن التهديف وتسجيل الآخر في هذه المباراة سيمنح سباق الهدافين اثارة كبيرة .

  •  اربع فرق كبيرة ستلعب في الرياض عندما يستضيف النصر فريق الأهلي والهلال يحل ضيفاً على الشباب, مما سيجعل الجميع ينتظر وينظر لمدرجات استاد الأمير فيصل بن فهد واستاد الملك فهد هل ستمتلئ هذه الجولة ؟ .