EN
  • تاريخ النشر: 02 سبتمبر, 2012

ديربي الرياض .. تألق ويسلي.. وتهور عبد الغني في حلقة أكشن يادوري

ويسلي

ويسلي يتلقى التهنئة من زملائه بتسجيل هدفين في شباك النصر

استعرض برنامج أكشن يادوري في حلقة اليوم السبت الأول من شهر سبتمبر بتقديم الاعلامي وليد الفراج وضيوفه ناقد البرنامج غرم العمري والمستشار التحكيمي الحكم الدولي السابق محمد فودة أحداث مباراة النصر والهلال ضمن الجولة الخامسة من دوري المحترفين السعودي

  • تاريخ النشر: 02 سبتمبر, 2012

ديربي الرياض .. تألق ويسلي.. وتهور عبد الغني في حلقة أكشن يادوري

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 01 سبتمبر, 2012

مقدم البرنامج

الضيوف

  • غرم العمري
  • محمد فودة

استعرض برنامج أكشن يادوري في حلقة اليوم السبت الأول من شهر سبتمبر بتقديم الاعلامي وليد الفراج وضيوفه ناقد البرنامج غرم العمري والمستشار التحكيمي الحكم الدولي السابق محمد فودة أحداث مباراة النصر والهلال ضمن الجولة الخامسة من دوري المحترفين السعودي التي انتهت لصالح الهلال بنتيجة ثلاث اهداف مقابل هدف.

عرض البرنامج لقطات من المباراة والاهداف التي سجلها الفريقان، حيث أشاد ناقد البرنامج غرم العمري بالمستويات التي قدمها النصر في الشوط الأول وبعض من أجزاء الشوط الثاني رغم الخسارة،  حيث أوضح العمري بأنه لم يتوقع نهائياَ خسارة نادي النصر في المباراة وذلك في ظل المستويات المميزة التي يقدمها  الفريق طوال الجولات الأربع الماضية.

واستعرض البرنامج بعض الحالات التحكيمية للمباراة حيث أوضح المستشار التحكيمي محمد فودة بان حكم المباراة قام بإلغاء هدف صحيح لنادي النصر في الدقيقة 41 من الشوط الأول بداعي التسلل وهو قرار غير صحيح حيث أن اللاعب لم يكن متواجدا بموقع متسلل اطلاقاً.

واستقبل البرنامج اتصال هاتفي من عضو شرف نادي الهلال الاستاذ حسن الناقور الذي اشاد بالمستوى الفني الذي قدمه الفريق في مباراة اليوم من امام النصر حيث قال الناقور: كانت مباراة النصر بمثابة منعطف مهم للفريق للاستمرار بالتقدم في سلم الترتيب بالدوري ونحمد الله على ذلك حيث ان اللاعبين قدموا مستوى فني مميز توجوا من خلاله بثلاث نقاط.

وعرض البرنامج لقطات من المباراة للاعب النصر حسين عبدالغني وهو يقوم بالاعتداء على لاعبي الفريق الاخر " الهلال " في ظل عدم انتباه حكم المباراة لذلك.

وختم البرنامج باستعراض أهداف مباراة الفيصلي والشعلة التي كسبها الشعلة بنتيجة هدفين مقابل لاشيء.