EN
  • تاريخ النشر: 02 يناير, 2013

خليجي 21 فرصة ريكارد للفوز بثقة السعوديين بعد إخفاقات متتالية

المدرب الهولندي فرانك ريكارد مدرب المنتخب السعودي

هل ينجح ريكارد في مهمته؟

ربما تكون بطولة كأس الخليج لكرة القدم هي الأخيرة للهولندي فرانك ريكارد مع منتخب السعودية إذا فشل في الصعود إلى منصة التتويج في الثامن عشر من يناير كانون الثاني الجاري.

  • تاريخ النشر: 02 يناير, 2013

خليجي 21 فرصة ريكارد للفوز بثقة السعوديين بعد إخفاقات متتالية

ربما تكون بطولة كأس الخليج لكرة القدم هي الأخيرة للهولندي فرانك ريكارد مع منتخب السعودية إذا فشل في الصعود إلى منصة التتويج في الثامن عشر من يناير كانون الثاني الجاري. وتراكمت الضغوط على ريكارد مدرب برشلونة الاسباني السابق بسبب الخروج المبكر من تصفيات كأس العالم 2014 وتراجع الفريق في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إلى أسوأ مركز له وهو 126.

وبالتالي لا يتوقع السعوديون من ريكارد صناعة المعجزات في خليجي 21 بالبحرين.

وقال بندر الماضي الصحفي في جريدة الحياة "ريكارد لم يقدم حتى الساعة ما يجعل السعوديين يشعرون بالرضا عنه فهو لم ينجح في اعادة أمجاد الكرة السعودية كما توقع أنصار المنتخب."

وأضاف "هو فشل في التأهل إلى كأس العالم المقبلة في البرازيل 2014 إلى جانب تغييره الدائم في تشكيلة المنتخب."

ولم يتمكن ريكارد كمدرب من مضاهاة ما فعله كلاعب في العصر الذهبي لميلانو الايطالي وباستثناء تدريب برشلونة بين عامي 2003 و2008 أخفق المدرب الهولندي في تحقيق نجاح كبير مع منتخب بلاده وسبارتا روتردام وأخيرا غلطة سراي التركي في 2010 قبل أن ينتقل لتدريب السعودية.

وتسبب التعاقد مع ريكارد في انقسام لدى السعوديين إلى فريقين الأول يرى أن الاتحاد وفق في التعاقد مع مدرب له سمعته كلاعب ثم مدرب والفريق الآخر يرى أن ادارة المنتخبات تعاقدت مع مدرب عاطل عن العمل بمقابل مالي ضخم وفقا لما ذكرته وسائل إعلام محلية.

وتولى ريكارد تدريب السعودية في يوليو2011 بديلا لناصر الجوهر عندما كانت تحتل المركز 92 في التصنيف العالمي لكن بعد الخسارة أمام أستراليا 4-2 في ابريل نيسان الماضي تأكد فشل الفريق في بلوغ الدور الأخير من التصفيات الاسيوية المؤهلة لكأس العالم.

واستقال مجلس ادارة الاتحاد السعودي بأكمله بعد الفشل في التأهل لكأس العالم للمرة الثانية على التوالي لكن اللجنة المؤقتة لإدارة الاتحاد برئاسة أحمد عيد الذي فاز مؤخرا بمنصب أول رئيس منتخب للاتحاد جدد الثقة في المدرب ومنحه فرصة أخرى.