EN
  • تاريخ النشر: 19 أبريل, 2012

خسارة الأهلي بطولتهم

علي الزهراني

فاز الشباب بلقب الدوري فتحولت بوصلة الاهتمام إلى حيث الأهلي.

  • تاريخ النشر: 19 أبريل, 2012

خسارة الأهلي بطولتهم

(علي الزهراني) فاز الشباب بلقب الدوري فتحولت بوصلة الاهتمام إلى حيث الأهلي.

- تناسوا البطل والبطولة وركزوا جل التركيز على سفير الوطن هذا العملاق الذي حتى وإن خسر اللقب إلا أن خسارته تمثل لهم أغلى وأهم البطولات.

- حاولت أن أبحث عن سر هذه الشماتة التي يقفون اليوم على أعتابها فلم أجد من بين كل الأجوبة إلا إجابة كبيرة في حضوره كما في غيابه يشكل لهم المعاناة ويشكل لهم الفرح المعاناة بتميزه ورقيه والفرح بعثرته وانكساراته.

- وصفوه بالمدلل الذي تحابيه الصافرة وتحدثوا عن جمهوره بعبارة السليق والهامبورجر، وعندما أتعبهم ذهبوا إلى استحضار أوراق سوداء حروفها مكتوبة ولكن بمداد تعصبي مقيت لا يليق إلا بأصحابه.

- لن أعزف على وتر العاطفة مدافعاً، ولن أنثر المداد بطريقتهم، لكنني من باب الوضوح أقول الأهلي حتى وإن لم يفز بالدوري إلا أنه لا يزال هو العملاق الذي حاز على كل مساحاتهم وبرامجهم ومحاور أحاديثهم، وهذه بالطبع حالة لا تحدث إلا مع للكبار.

- هكذا كان المشهد قبل التتويج وبعده أما لماذا وكيف وما هي الأسباب، فكما قلت سلفاً إن بريق الأهلي وتاريخه وجماهيريته تمثل المناخ الجاذب، لكل من يبحث عن الشهرة ولكل من يتطلع إليها.

- الأهلي مدرسة بل جامعة حاضنة للأعمال الجميلة ولا يمكن لهذه المدرسة أو الجامعة الحاضنة للجمال أن تتأثر بمثل ما يحاك ضدها اعتقاداً مني بأن في الأهلي فكر يستطيع أن يحتوي الغث ويستوعب مضمونه ويجيره في الأول والأخير لصالح بناء رياضي احترافي يقود هذا العملاق إلى حيث الرقي والتميز والإبداع.

- اكتبوا.. تحدثوا.. ضللوا ففي حضرة الكيانات الكبيرة التي تعمل (صح) هناك أناس قادرة على أن تردع المخل من الكلام المطروح بوعي عمل منظم وفكر مثمر وصمت يحكي فصول النجاح.

- أما عن الشباب فلا غرابة في أن يكسب وينتصر فالشباب عرفناه بطلاً مع محمد بن جمعة الحربي وعرفناه عملاقاً مع الأمير خالد بن سعد بل أدركنا قوته وروعته وبطولاته منذ أن كان رئيسه الحالي يبحث له عن موقع من الإعراب في النصر.

- الشباب من ضمن الأندية السعودية التي يشار إليها بالبنان وفي هذا الكيان الجميل جمهور وأعضاء شرف ولاعبين يستأهلون من أعماق القلب التهنئة لأنهم يؤمنون بالمنافسة الشريفة ولا يقبلون سواها.

- فمبروك أكررها للشبابيين أصحاب الانتماء الشبابي الأصلي فهم مجرد مرحلة عابرة في مسيرة بطل.

- تحددت ملامح دور الثمانية لمسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين، وبالتالي الكل موعود بلقاء منتظر يجمع الهلال بالاتحاد.

- السؤال: ونحن نترقب هذا اللقاء الكبير يتمثل في البحث عن معرفة خطة الاتحاد، وهل ستصبح خطة مكربنة لخطة (10-0) تلك الخطة الدفاعية التي واجه بها الأهلي في الدوري؟.

- لا أعلم لكنني فقط أسأل..

وسلامتكم.

نقلاً من صحيفة الرياضية السعودية