EN
  • تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2011

خارطة طريق لخروج النصر من كبوته

مشاكل النصر

النصر يعاني مشكلات تعيق تقدمه

قال محمد العنزي، ضيف حلقة "أكشن يا دوريإن نادي النصر يعاني مجموعة مشاكل متراكمة، لعبت دورًا سلبيًّا في ابتعاد "العالمي" عن البطولات ومنصات التتويج، وعدم القدرة على تحقيق الطموحات التي تحلم بها الجماهير.

كشف العنزي عن تلك المشاكل بتخليصها في عدة نقاط؛ أهمها تشتت شرفي غير مسبوق، بمعنى عدم وجود شخص قادر على جمع قيادات النادي ورموزه على قلب رجل واحد للخروج من الكبوة، وأيضا عدم الثبات على مدرب أو مدرسة تدريبية واحدة، بالإضافة إلى غياب العنصر الأجنبي الذي يُحدث فارقًا كبيرًا في أداء "العالمي" خلال المباريات.

وأضاف أن لاعبي النصر دائمًا يعانون الضغط الجماهيري الرهيب قبل مواجهة أي منافس، وهناك سيطرة من فئات واتجاهات محددة على صنع القرار داخل النادي.

واقترح العنزي مجموعةً من الحلول التي قد تكون مفيدةً لخروج النصر من كبوته؛ أهمها الاتفاق على شخصية توافقية تقود جميع الأطياف الشرفية، وعقد ورشة عمل موسعة لتدارس الوضع الجاري، ودخول رجال الأعمال بشكل مؤثر في القرار، هذا بالإضافة إلى الثبات الإداري والفني لفترة لا تقل عن موسمين.

وأيضًا تشكيل لجنة استشارية تضم أبرز النجوم التاريخيين لنادي النصر، كما يجب أن تكون وعود الإدارة بقدر الإمكانات وليس التحديات.