EN
  • تاريخ النشر: 30 أبريل, 2012

جوارديولا في الهلال!

هل يتم إنقاذ جماهيرية الاتفاق؟

بيب جوارديولا، رحل .. انتهت الحكاية بينه وبين الكاتالونيين!

  • تاريخ النشر: 30 أبريل, 2012

جوارديولا في الهلال!

(عادل التويجري) بيب جوارديولا، رحل!

 انتهت الحكاية بينه وبين الكاتالونيين!

 أربعة أعوام حضر فيها الداهية ورحل!

 لم يخلد بيب في البرسا رغم ثلاث بطولات دوري ولقبين دوري أبطال!

 يقول بيب "رئيس النادي يعلم منذ أكتوبر الماضي"!

 لكنه لم يستطِع أن يصرح بذلك للاعبين!

 وفي إبريل يعلن الرحيل!

 ويقول "أربع سنوات تكفي"!

 تذكرت بيب وعدت بالذاكرة لجيرتس!

 رحل! بقي! جلس! مشى!

 قارنوا بين الحالتين، ستجدون تشابهًا كبيرًا!

 بيب رحل وسيبقى الكاتالوني!

 ورحل جيرتس وبقي وسيبقى الهلال.

 لست من أنصار إعادة تجربة المدرب حتى لو كانت ناجحة!

 المدرب الجديد أيًا كان لديه طموح جديد!

 تفكير جديد! خطط جديدة! علاقات جديدة!

 العودة للماضي حتى لو كان جميلًا سيقيد! سيرهق!

 ولن تنتهي حفلة (المقارنات)!

 أتمنى أن يقدم الهلال تجربة جديدة.

 مدرب يجلس أربع سنوات كاملة.

 أربع سنوات يقدم فيها كل ما لديه وتوفر له كل أدوات النجاح.

 أربع سنوات تصنع عقدًا من الزمان!

 مدرب يحس معه الهلاليون بالاستقرار.

 مدرب يقدم أسماء جديدة ويرتبط مقياس عمله بنجاحات أخرى غير (البطولة)!

 مقاييس تصنع فروقات حقيقية وتتجاوز المكتسبات الوقتية!

 جرّبها يا هلال!

 أربع سنوات استقرار مع مدرب يدرك تمامًا أنه سيبقى!

 يستقر ليبني وتبقى آثاره!

 نقلا عن صحيفة "الشرق" السعودية اليوم الاثنين الموافق 30 أبريل/نيسان 2012.