EN
  • تاريخ النشر: 02 أغسطس, 2012

حامل اللقب يقص الشريط والزعيم يلعب الجمعة قطار الدوري السعودي ينطلق على استحياء بسبب الصيام والأولمبياد

الأهلي والشباب

الموسم ينطلق وسط شهر رمضان

تعود عجلة الدوري السعودي لكرة القدم للدوران مجددا عندما ينطلق الموسم الجديد يوم الخميس بإقامة خمس مباريات، لكن الأضواء الإعلامية لن تتسلط عليه بشكل كبير كما جرت العادة بسبب الاهتمام الكبير بأولمبياد لندن.

  • تاريخ النشر: 02 أغسطس, 2012

حامل اللقب يقص الشريط والزعيم يلعب الجمعة قطار الدوري السعودي ينطلق على استحياء بسبب الصيام والأولمبياد

تعود عجلة الدوري السعودي لكرة القدم للدوران مجددا عندما ينطلق الموسم الجديد يوم الخميس بإقامة خمس مباريات، لكن الأضواء الإعلامية لن تتسلط عليه بشكل كبير كما جرت العادة بسبب الاهتمام الكبير بأولمبياد لندن. والسبب الثاني الذي يدعو إلى ابتعاد بعض الأضواء عن انطلاقة الدوري السعودي هو انشغال الجماهير السعودية والعربية بشهر رمضان الفضيل، أما السبب الثالث فيتعلق بتوقف المسابقة بعد الجولة الثانية وحتى ما بعد عيد الفطر المبارك.

ويبدأ الشباب حامل اللقب مشواره ضد نجران، فيما يلعب الاهلي الوصيف مع الشعلة، ويحل الاتحاد ضيفا على الرائد، ويلعب الفتح مع النصر، والاتفاق مع الوحدة، وتختتم المرحلة يوم الجمعة عندما يحل الهلال ضيفا ثقيلا على هجر، والتعاون مع الفيصلي.

ويبحث الشباب عن انطلاقة قوية عندما يقص شريط حملته نحو الاحتفاظ باللقب بمواجهة نجران على استاد الملك فهد الدولي بالرياض.

ويعول الشباب للموسم الجديد على محترفين جدد وآخرين محليين واصلوا المشوار معه مثل أحمد عطيف ووليد عبد الله ونايف القاضي وعبد الملك الخيبري وحسن معاذ وعبد  الله شهيل والبرازيلي مارسيلو كاماتشو ومواطنه فرناندو مينيجازو الذي قدم اداء رائعا الموسم الماضي، وهداف الفريق ناصر الشمراني الذي سيشكل ثنائيا خطرا مع الارجنتيني سيباستيان تيغالي المنتقل للشباب من الاتفاق.

ويستهل الأهلي وصيف البطل مشواره بإستضافة الشعلة الصاعد حديثا لدوري الأضواء على استاد الأمير عبدالله الفيصل بجدة، وهو يسعى إلى بداية قوية بحثا عن المنافسة المبكرة على اللقب الذي ضاع منه الموسم الماضي في المباراة الأخيرة، بينما يتطلع منافسه إلى تحقيق مفاجأة من العيار الثقيل وعرقلة مضيفه في بداية المشوار.

وسيدخل الأهلي منافسات الموسم الجديد بعد استعداد جيد تمثل في إقامة معسكر خارجي في النمسا خاض خلاله مباراتين وديتين تعادل في الأولى وفاز في الثانية قبل أن يكمل استعداده على ملعبه حيث خاض مباراة ودية أمام الوحدة وخسرها برباعية نظيفة.

وتعاقد الأهلي مع أربعة لاعبين على مستوى عال وهم الأرجنتيني دييجو موراليس وعيسى المحياني وبدر الخميس ويحيى حكمي.

ويدرك المدرب التشيكي كارل ياروليم أهمية المباراة الافتتاحية وبالتالي سيلعب بطريقة تكفل له حسم المباراة لصالحه وإحباط أي مفاجأة، وهو يملك العناصر المميزة المثمثلة في كامل الموسى ومنصور الحربي ومعتز الموسى وتيسر الجاسم، في حين لم تتضح الصورة حول مشاركة الرباعي الأجنبي البرازيلي فيكتور والكولومبي خافيير بالومينو (لم يتواجدا في المعسكر الخارجي) والعماني عماد الحوسني (مصاب) والأرجنتيني موراليس (لم تصل بطاقته الدولية حتى الآن.

أما الشعلة فقد استعد في مصر حيث أقام معسكرا تدريبيا خاض خلاله عدد من المباريات الودية وتعاقد مع جملة من اللاعبين المحليين أبرزهم رضوان الموسى وجابر حقوي واحمد سعد إلى جانب الرباعي الدولي المالي لاسانا فاتي والغاني فيليب بوامبونج والمغربي حسن الطير والبحريني عبد الله فتاي.

وحاول الاتحاد بشتى الطرق تأجيل المباراة لكن محاولاته باءت بالفشل، لذلك سيلعب مدربه الاسباني راؤول كانيدا وفق إمكانياته ومن المتوقع أن يركز على تحصين الدفاع الذي يضم لاعبين قويين هما أسامة المولد وحمد المنتشري.

وسيستثمر كانيدا عنصر السرعة لكون معظم لاعبيه من الوجوه الشابة أمثال فهد المولد ومعن الخضري واحمد العسيري وهتان باهبري، وستتركز خطة اللعب في الاتحاد على محمد نور وسعود كريري في الوسط.

ويسعى الهلال للتكشير عن أنيابه مبكرا وإلى تفادي البداية الصعبة التي مر بها في الموسم الماضي، وذلك عندما يحل ضيفا ثقيلا على هجر.

وتعاقد الهلال مع المدرب الفرنسي أنطوان كومبواريه، كما دعم صفوفه بعدد من اللاعبين المحليين والاجانب أبرزهم السنغالي قادر مانجان من رين الفرنسي، والبرازيلي ويسلي لوبيز القادم من فاسلوي الروماني، بينما احتفظ بالكوري يو بيونج والسويدي كريستيان ويلهلمسون، كما ضم المدافع يحيى المسلم من الرائد.

واقام الهلال معسكرا اعداديا في المانيا فاز خلاله على مانشستر سيتي بطل إنجلترا بهدف نظيف سجله الموهوب نواف العايد.