EN
  • تاريخ النشر: 28 ديسمبر, 2011

بعد عامين من المقاطعة: الأندية السعودية تشارك في خليجي 28

جماهير النصر والوصل

معركة بين النصر والوصل في آخر مشاركة خليجية

الاتحاد السعودي لكرة القدم على وشك اتخاذ قرار جديد بالمشاركة في النسخة الـ28 من بطولة الأندية الخليجية، حسب ما صرح حمد المناعي رئيس اللجنة الفنية في بطولة الأندية الخليجية أبطال الدوري والكأس الـ27.

بات الاتحاد السعودي لكرة القدم على وشك اتخاذ قرار جديد بالمشاركة في النسخة الـ28 من بطولة الأندية الخليجية، حسب ما صرح  حمد المناعي رئيس اللجنة الفنية في بطولة الأندية الخليجية أبطال الدوري والكأس الـ27، ورئيس لجنة المسابقات في الاتحاد القطري لكرة القدم.

قال المناعي في تصريحات نقلتها صحيفة الاقتصادية السعودية "أخذنا شبه وعد من الاتحاد السعودي بالعودة والمشاركة في البطولة الخليجية ابتداء من البطولة المقبلة''.

وأوضح المناعي أنهم حاولوا مرارا وتكرارا ثني قرار الاتحاد السعودي لكرة القدم بعدم مشاركة أنديته في بطولات الخليج للأندية، وقال: ''مع الأسف نحن كأعضاء للجنة المنظمة للبطولة حاولنا كثيرا ثني الاتحاد السعودي عن عدم المشاركة في البطولة الخليجية والعدول عن القرار بعد أن تغيبت في النسخة الماضية''.

وتابع ''الأندية السعودية لها وزنها وثقلها على البطولات الخليجية وعلى كرة القدم في المنطقة الجماهيرية الكبيرة لأنديتها أو الاهتمام الإعلامي الكبير من قبل وسائل الإعلام في السعودية، لكن مع الأسف أصر الاتحاد السعودي للعبة على عدم المشاركة في البطولة الجديدة''.

كانت قرعة بطولة الأندية الخليجية، والتي تنطلق منافساتها مع نهاية يناير المقبل تم سحبها السبت الماضي لتختتم بشكل استثنائي في مايو من العام نفسه لإتاحة الفرصة للبطولة بنسختها الـ28 التي سوف تبدأ أدوارها الأولى اعتبارا من ديسمبر من العام المقبل.

يذكر أن الاتحاد السعودي قاطع البطولة الخليجية للعام الثاني على التوالي بعد الأحداث المؤسفة التي شهدتها مباراة النصر أمام مضيفه الوصل الإماراتي في ملعب زعبيل الشهير في نصف نهائي البطولة، كسب لقاء الإياب 4/3 بركلات الترجيح بعد انتهاء الشوطين الأصلي والإضافي 4/2، علما بأن لقاء الذهاب انتهى للنصر 3/1.

وشهدت المباراة اعتداء جماهير الوصل على إخصائي العلاج الطبيعي في نادي النصر اللبناني الجنسية إيلي عواد بعد اتهامه بالقيام بفعل ''فاضح'' تجاه جمهور الوصل.

وأثارت القضية ردود أفعال واسعة وحازت اهتمام مختلف وسائل الإعلام الخليجية والعربية.