EN
  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2012

بركان!

عادل التويجري

في الاتحاد النادي، إدارة داخل إدارة!

  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2012

بركان!

(عادل التويجري) في الاتحاد النادي، إدارة داخل إدارة!

إدارة (رسمية) وإدارة (ظل)!

لايحدث هذا إلا عندنا فقط!

وحدث في الاتحاد أكثر من مرة!

يبدو أن (مجموعة المستقبل) لم تقتنع كثيرا برئيس الاتحاد الفايز!

فجاء فصل كرة القدم عن النادي!

قانونيا، الرئيس هو الفايز!

هيكليا وإداريا، الاتحاد تم (تقسيمه)!

هذا الشكل أكيد أنه شغل (هواة)!

كانيدا يتم التجديد معه لثلاث سنوات!

ضربة معلم بشرط!

أن تبقى الإدارة لثلاث سنوات قادمة!

أعتقد أن من (جدّد) العقد قد نشاهده قريبا!

شرفي الاتحاد (كالعادة) ممزق!

انقسامات الاتحاديين فيما بينهم لا حصر لها!

عيد الجهني وعد الفريق بمكافآت!

لكنه اختلف مع الإدارة!

يقول عيد إنه يريد تسليمها (بنفسه)!

والإدارة تقول أدخلها في حساب النادي!

قلتها مع وليد الفراج، إن لم يفِ عيد بوعده فتلك محاولة للعب دور (بطولة)!

الخاسر منها الكيان!

إن كان عيد يقول أجبر على إدخال الجهاز الفني، المنطق يقول أعد توزيعها!

لايمكن أن يسمح عيد لأحد أن يتدخل بعمله حينما كان مشرفا!

كيف يقع الآن في نفس الفخ!

بغض النظر عن نتائج الفريق آسيويا، الاتحاد يغلي!

الديون تكبل العميد!

المحلل الجيد لوضع الاتحاد يدرك أن العميد (قابل للاشتعال)!

سألوا الفشّار عن العميد!

استلقى على ظهره ثم كح وعطس وشهق وقال (بركان)!

نقلاً عن صحيفة الشرق السعودية