EN
  • تاريخ النشر: 08 مارس, 2012

الورقة قبل الأسماء

علي الزهراني

علي الزهراني

تعثرت كرة القدم السعودية منذ سنوات، بل إننا في خضم ما حل بها من عثرة لم نستطع برغم كثرة المحاولات الوصول إلى صيغة الحلول التي من شأنها إذابة ترسبات الإخفاقات والنتائج السلبية في بوتقة مرحلة مختلفة يكون عنوانها النجاح.

  • تاريخ النشر: 08 مارس, 2012

الورقة قبل الأسماء

(علي الزهراني) تعثرت كرة القدم السعودية منذ سنوات، بل إننا في خضم ما حل بها من عثرة لم نستطع برغم كثرة المحاولات الوصول إلى صيغة الحلول التي من شأنها إذابة ترسبات الإخفاقات والنتائج السلبية في بوتقة مرحلة مختلفة يكون عنوانها النجاح.

- الكل أقول الكل ولم استثن تعاملوا مع مشكلة الرياضة على أنها لوغاريتم ولم يتعاملوا معها على أنها وضع تتحدد حصيلته على الميدان لا على الورق، لهذا غابت الحلول وتلاشت واستمرت الرياضة السعودية على ذات واقعها المرير تخسر هنا وتخفق هناك والكراسي ما بين الخسارة والإخفاق تكتظ دائما بالمنظرين.

- منذ سنوات ونحن نسمع عن الإستراتيجيات الموضوعة وعن خطط التطوير وعن الوعود وكل ذلك فقط سمعناه على الفضائيات والصحف لا على واقع الأرض بمعنى أننا كرياضيين نسمع دائما جعجعة دونما نجد لها في بداية الأمر ونهايته طحينافالكل في منظومة اتحادنا الراحل مجرد (برستيج) للموقع والمكان و(ديزاين) للشكل والمظهر.

- لن أحاول استغلال حالة ما نحن فيه اليوم رياضيا من وهن وضعف وقلة حيلة لكي أمنح عبارة المداد نوعا من السخرية، لكنني وبعد أن تلاشى حلم الوصول إلى كأس العالم وبعد أن فقدنا هيبة البطل لابد أن أشير إلى أن القادم لم يعد يحتمل المزايدة على رياضتنا من خلال الأسماء التي أفنت أعمارها في هذا المجال دون أن تضيف بقدر ما يحتمل ضخ دماء جديدة يتم اختيارها وانتخابها على ما تقدمة من ورقة عمل لا على ما تتمتع به من وصاية أو محسوبية ذلك كون الوصاية والمحسوبية ومجاملة الأشخاص على حساب العمل هي من أوجدت رياضتنا في مثل هذا المأزق.

- نعم للتصحيح الذي يعتمد على الفكر المنتج والأسماء التي تعمل ولا وألف لا لهؤلاء الذين أخذوا وأخذوا وأخذوا، وفي نهاية المطاف ها هي الرياضة معهم وبعد رحيلهم تئن تحت وطأة الخسائر.

- حتى والأهلي يحتفي ببطولته لم تتوقف أمامه المنغصات رشح مياه.. منع من إجراء مقابلات داخل أرضية الميدان وما خفي كان أعظم.

- بالفعل كبير كرة القدم وعملاقها عندما يعود للمنصات يتعب كل من هم حوله.

- الأهلي مساحة إبداع شمولية لا تقتصر على صناعة الموهبة، بل إنها أي هي المساحة الإبداعية تمتد لتشمل فكر العمل الإداري الذي يثبت بكل معطياته بأنه من روائع المرحلة.. وسلامتكم.

نقلا عن صحيفة "الرياضية" السعودية