EN
  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2014

الهلال وعبدالصمد القرشي علامة واحدة لمدة 5 سنوات

DSC_7271

وقع صاحب السمو الملكي الامير عبدالرحمن بن مساعد رئيس مجلس إدارة نادي الهلال عقد شراكة استراتيجية مع مجموعة عبدالصمد القرشي للعطور لمدة خمس سنوات قادمة.

  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2014

الهلال وعبدالصمد القرشي علامة واحدة لمدة 5 سنوات

وقع صاحب السمو الملكي الامير عبدالرحمن بن مساعد رئيس مجلس إدارة نادي الهلال عقد شراكة استراتيجية مع مجموعة عبدالصمد القرشي للعطور لمدة خمس سنوات قادمة.

حيث سيتم بموجبه وضع الإعلان على قمصان اللاعبين بالإضافة إلى لوحات عدة في مباريات الفريق، وشهد التوقيع الذي كان بمقر المجموعة في مكة المكرمة حضوراً لرئيس مجلس إدارة مجموعة عبدالصمد القرشي إحسان القرشي، ونائبه زهير القرشي، ورئيس المجلس التنفيذي محمد القرشي، وممثل شركة صلة أحمد صادق دياب.

هذا وكشف مصدر خاص مقرب من شركة عبدالصمد القرشي أن مبلغ الرعاية بين الهلال والمجموعة هو 80 مليون ريال سعودي لخمس سنوات، بواقع 16 مليون ريال لكل عام، فيما أكد المصدر كذلك أن المكان الذي ستكون فيه لوغو شركة عبدالصمد القرشي في الخلف فوق اسم ورقم اللاعبين.

هذا وعبر رئيس الهلال الامير عبدالرحمن بن مساعد بعد التوقيع عن فخره وامتنانه لهذه الشراكة مع مجموعة عبدالصمد القرشي واكد أن هذه الرعاية ستضيف الشيء الكثير للطرفين منوهاً بالحفاوة الكبيرة التي لاقها في استقباله وانه غير غريب على اهل مكة المكرمة.

ودعا الامير عبدالرحمن الجماهير الهلال للتفاعل مع ما سيعلن عنه لاحقا بشأن المنتجات، مشدداً على أن الرياضة مقبلة على طفرة استثمارية كبيرة فالجميع لم يكن يحلم أن تدخل خزينة النادي من الرعاية مثل هذه المبالغ، منوها أيضا باهتمام الدولة بالرياضة والذي يعتبر المجال الأكبر للترفيه بحكم إقبال الشباب عليه.

3072

واختتم حديثه قائلا: الهلال مميز في جماهيريته وبطولاته وهو مكان رحب للاستثمار، ولذا تتنافس الشركات على التعامل معه.

من جانبه، شدد رئيس مجلس إدارة المجموعة إحسان عبدالصمد القرشي على أن القطاع الخاص أصبح له مسؤولية كبيرة بالنسبة لهم ولهذا قرروا دخول القطاع الرياضي.

وأضاف: التفاوض مع نادي الهلال كان سلسا وسهلا للغاية فنحن التقينا في نقطة واحدة، وقد جرت الأمور بكل يسر وسهولة وشفافية.

3072

واختتم حديثه بشكره لرئيس نادي الهلال الأمير عبدالرحمن بن مساعد على الثقة التي منحهم إيها واعداً في الوقت ذاته الجماهير الهلالية بمفاجأة سارة في نهاية العام.