EN
  • تاريخ النشر: 15 مايو, 2012

الهلال وبيروزي والغرافة في سباق على البطاقتين المؤهلتين للدور الثاني الأسيوي

الهلال السعودي

الهلال بحاجة للفوز

تشهد المجموعة الرابعة من دوري أبطال أسيا منافسة ثلاثية بين الهلال السعودي وبيروزي الإيراني والغرافة القطري لنيل بطاقتي التأهل إلى الدور الثاني.ويلعب الليلة الثلاثاء في الجولة السادسة الأخيرة من الدور الأول الهلال مع الغرافة في الرياض، والشباب الإماراتي مع بيروزي في دبي.

  • تاريخ النشر: 15 مايو, 2012

الهلال وبيروزي والغرافة في سباق على البطاقتين المؤهلتين للدور الثاني الأسيوي

تشهد المجموعة الرابعة من دوري أبطال أسيا منافسة ثلاثية بين الهلال السعودي وبيروزي الإيراني والغرافة القطري لنيل بطاقتي التأهل إلى الدور الثاني.

ويلعب الليلة الثلاثاء في الجولة السادسة الأخيرة من الدور الأول الهلال مع الغرافة في الرياض، والشباب الإماراتي مع بيروزي في دبي.

ويتصدر الهلال الترتيب برصيد 9 نقاط بفارق نقطة عن بيروزي، ويأتي الغرافة ثالثا وله 6 نقاط، في حين يحتل الشباب المركز الأخير بنقطتين وكان فقد أمله في المنافسة.

وكان الهلال قد انتزع الصدارة من بيروزي في الجولة الماضية، بفوزه عليه في عقر داره بطهران بهدف نظيف، معززا فرصته في إنهاء الدور الأول في الصدارة لخوض مباراته في الدور الثاني على أرضه وبين جمهوره.

وكعادة لقاءات الهلال والغرافة، فإن المواجهة ستكون قوية ومثيرة، خاصة أن الأخير يأمل أيضا في التأهل وكسر التفوق الهلالي عليه في الأعوام الأخيرة، حيث تفوق الهلال في الموسم الماضي ذهابا وإيابا، وفي نسخة 2010 فاز الهلال بثلاثية نظيفة ذهابا في الرياض والغرافة 4-2 في الدوحة في مباراة شهيرة، ليتأهل بعدها الفريق السعودي إلى نصف النهائي.

وكان الفريقان قد التقيا في مباراة الذهاب في قطر والتي انتهت 3-3، بعد أن كان الهلال متقدما 3-2 وتبدو ظروف الفريقين متشابهة على المستوى المحلي، فالهلال أنقذ موسمه ببطولة كأس ولي العهد، والغرافة الذي تراجعت نتائجه مع المدرب الفرنسي برونو ميتسو ظفر بكأس الأمير أول من أمس على حساب السد بركلات الترجيح مع خلفه البرازيلي سيلاس.

ومن المتوقع أن يعتمد مدرب الهلال التشيكي إيفان هاسيك على تشكيلة مؤلفة من الحارس حسن العتيبي وأسامة هوساوي وماجد المرشدي وسلطان البيشي وعبدالله الزوري والمغربي عادل هرماش وعبد اللطيف الغنام وأحمد الفريدي والسويدي كريستيان فيلهلمسون ونواف العابد والكوري يو بيونج.

ويمتلك الغرافة في المقابل أوراقا مميزة بوجود المغربي عثمان العساس وأنس مبارك ومحمد ياسر والبرازيلي تارديللي وميرغني الزين وإبراهيم غانم وبلال محمد وقاسم برهان.

وفي المباراة الثانية، يسعى الشباب الإماراتي إلى الثأر من خسارته المذلة أمام بيروزي عندما يستضيفه في دبي.

وكان الشباب قد خسر أمام بيروزي ذهابا في طهران 1-6، لذلك فإن هدفه الأول سيكون الثأر وتحقيق فوزه الأول في المجموعة؛ حيث يحتل المركز الأخير برصيد نقطتين.

كما يريد الشباب رفع معنوياته قبل مواجهته المرتقبة مع مواطنه الأهلي في نهائي كأس الرابطة في 21 الحالي، ذلك أنه عانى كثيرا في آخر أربع مباريات له محليا وأسيويا وتعرض لثلاث هزائم وحقق تعادلا وحيدا مع عجمان 4-4.

من جهته، يبحث بيروزي عن نقطة فقط أمام الشباب ليضمن تأهله إلى الدور الثاني، معولا على علي كريمي وجواد كاظيمان اللذين خاضا تجربة احترافية طويلة في الملاعب الإماراتية، كما يبرز الليبي أيمن زايد هداف الفريق (5 أهداف) وغلام رضائي ومحد نوري.