EN
  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2012

الهلال والاتفاق وكأس نايف

sport article

sport article

الرياضيون يتشرفون مساء اليوم برعاية كريمة من سمو ولي العهد الأمير نايف بن عبدالعزيز في العرس الكروي الكبير على كأس سموه

  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2012

الهلال والاتفاق وكأس نايف

(سعد الرويس) يتشرف الرياضيون مساء اليوم برعاية كريمة من سمو ولي العهد الأمير نايف بن عبدالعزيز في العرس الكروي الكبير على كأس سموه عندما يلتقي العملاقان الهلال والاتفاق في موجهة من العيار الثقيل عناصريا وفنيا؛ فالاتفاق في هذا الموسم يعد من أقوى الفرق بدليل وصوله لنهائي كأس ولي العهد ومنافسته القوية على لقب دوري "زين" وعروضه الفنية المميزة طوال الموسم ولديه مدرب كبير نجح في استثمار عناصر الفريق بشكل جيد حتى بات "فارس الدهناء" الأفضل فنيا خصوصاً في النواحي الدفاعية؛ فالفريق يلعب بتنظيم عال في منطقتي الدفاع والوسط، ويصعب الوصول لمرماه كما أن لديه هجوماً يعرف طريق المرمى جيداً ويسجل في اي لحظة. والهلال الذي يدافع عن لقبه المحبب لديه خصوصاً خلال الأربعة مواسم الماضية سيجد صعوبة بالغة هذا المساء؛ فالخصم فريق كبير ومنافس قوي جداً، وينتظر أن يحفل اللقاء بالإثارة والندية التي تليق بالعرس الرياضي الكبير؛ فالهلال الممتع والمرصع بالنجوم سيواجه فريقا يلعب بحيوية شبابه، وبتنظيم دفاعي عال جداً، ويصعب التوقع لمثل هذه المباريات؛ فالكفة متوازنة، وان كنت أرى أن الاتفاق متى ما نجح في هز شباك الهلال باكراً سيصعب المهمة على "الزعيموسيكون قريبا من الذهب، أما إذا نجح الهلال في تسجيل هدف باكر فانه مرشح لمضاعفة النتيجة والمحافظة على لقبه كما أن جماهير الهلال سيكون لها كلمتها في مؤازرة فريقها بقوة كعادتها فهي الرقم الصعب في جميع بطولاته عموماً لاخاسر الليلة في عرس الرياضة الكبير؛ فالجميع فائز برعاية ولي العهد الكريمة في أول مناسبة باسم الأمير نايف بن عبدالعزيز.

باختصار

* بادرة إدراة شؤون المنتخبات بإقامة مؤتمر المدرب ريكارد وإعلانه تشكيلة المنتخب في مقر جمعية الأطفال المعاقين رائعة جداً، وتستحق الإشادة؛ فالرياضة قطاع مهم في المجتمع، ولها تأثير إيجابي في الأعمال التطوعية تحية شكر للزميل نايف الثقيل على التنظيم الرائع والحفل المميز.

*الإنجاز الكبير الذي حققه المنتخب السعودي لكرة اليد بوصوله ل"المونديال" يؤكد أن الاتحادات الرياضية لديها إمكانات النجاح متى ما حرص أعضاؤها على العمل الجاد، والبعد عن التفكير في الانتدابات الداخلية والخارجية.

*ماقام به الحكم الدولي فهد المرداسي في لقاء الاتحاد والشباب الماضي يذكرنا بحكام الماضي الذين يعالجون الظلم بالظلم؛ فالمرداسي الذي اتخذ قراراً يتحمله بالدرجة الأولى الحكم المساعد ظلم الاتحاد بقرارات عدة يتحملها هو نفسه.

*الأهلي وضع نفسه تحت الضغط بتعادله مع الفتح، وخروجه من هذا المأزق يحتاج عملاً جباراً من الجميع وخصوصاً اللاعبين.

*الاتفاق سيكون له دور كبير في تحديد هوية بطل دوري"زين" فهو الفريق الوحيد الذي سيواجه الفرق الثلاثة المتنافسة على اللقب الشباب والأهلي والهلال، وعلى ضوء نتائجه سيتحدد البطل.

* الشباب قريب جداً من بطولة دوري "زين" متى ما حقق نتائج إيجابية أمام فرق المنتصف والمؤخرة.