EN
  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2012

الهلال الأقرب

مساعد العبدلي

مساعد العبدلي

تنافس مثير ستشهده أسابيع دوري زين المتبقية بعد التوقف.. التنافس سيكون بين الشباب والأهلي والهلال.. الاتفاق مؤهل لأن يلعب دورًا في تحديد هوية البطل لكنه أقل حظًا في المنافسة على تحقيق اللقب

  • تاريخ النشر: 19 فبراير, 2012

الهلال الأقرب

(مساعد العبدلي) تنافس مثير ستشهده أسابيع دوري زين المتبقية بعد التوقف.. التنافس سيكون بين الشباب والأهلي والهلال.. الاتفاق مؤهل لأن يلعب دورًا في تحديد هوية البطل لكنه أقل حظًا في المنافسة على تحقيق اللقب.. الاتفاق سيستضيف الشباب والأهلي في الدمام وقد يكون له موقف يخدم من خلاله فريق الهلال خصوصًا أن لقاء الهلال والاتفاق سيكون في الرياض في الجولة الأخيرة وحينها ربما يكون اللقاء تحصيل حاصل..  ـ الاتحاد والنصر قد يلعبان أيضًا نفس الدور في تحديد هوية فرق الصدارة بشرط أن تتحسن أحوالهما الفنية.. النصر سيلتقي الشباب والهلال ولو نجح في الحضور الفني الإيجابي أمامهما فهو يكون قد خدم النادي الأهلي.. الاتحاد سيلتقي الأهلي وفي حال فوزه عليه يكون قد خدم الهلال والشباب.. ستكون أسابيع مثيرة للغاية.. أحترم فرق الوسط والقاع لكنني لا أعتقد أنها تملك القدرة على إيقاف فرق الصدارة فالهلال والأهلي والشباب دخلت بقوة الأمتار الأخيرة من السباق ولن تسمح بأي تفريط بالنقاط..  شخصيًا أرى أن الهلال هو الأوفر حظًا بلقب البطولة كونه يملك ثقافات البطولات وتحديدًا بطولة الدوري ذات النفس الطويل إلى جانب وجود البديل الجاهز وعودة السويدي فيلهامسون الذي يشكل قوة هجومية ضاربة افتقدها الهلال كثيرًا هذا الموسم.. أضعف خطوط الهلال هو الدفاع الذي يسبب معاناة كبيرة للفريق.. الشباب والأهلي يشتركان في عامل واحد هو ضعف ثقافة تحقيق بطولة الدوري إلى جانب الفارق الواضح بين اللاعب الأساسي والبديل ووضح جليًا غياب الأوراق الحاسمة التي يستطيع مدربا الفريقين استخدامها من على دكة البدلاء.. الشباب والأهلي يتفوقان على الهلال بوجود هدافين متميزين في خط الهجوم وهو عامل هام للغاية في المنافسة على اللقب..  جماهير الفرق الثلاثة ستكون على أعصابها خلال الأسابيع المتبقية بينما سنكون نحن الأسعد بمشاهدة لقاءات مثيرة وممتعة وسيزداد التنافس كلما اقتربت الفرق الثلاثة من خط النهاية.. ـ أوراق التفوق في الهلال حيوية وموهبة ومهارة لاعبي خط الوسط الشبان بينما يعتمد الأهلي على الحاسة التهديفية المتميزة للحوسني وفيكتور وتتمنى جماهير الأهلي عودة هذا الأخير للتسجيل بعد صيام طويل.. الشباب يمتاز بالجماعية وفي تصوري أن الشمراني لازال ورقة الحسم الهامة في صفوف الفريق إلى جانب القوة الضاربة الجديدة ويندل.

 نقلا عن صحيفة "الرياضية" السعودية اليوم الأحد الموافق 19 فبراير/شباط 2012.