EN
  • تاريخ النشر: 28 نوفمبر, 2017

الهلال أمام الأهلي.. مباراة لا بديل فيها عن الفوز بالنسبة للفريقين

الهلال والاهلي

صورة أرشيفية

يرفع الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال السعودي شعار لابديل عن الفوز، عندما يواجه الأهلي يوم الجمعة المقبل في الجولة الثانية عشر من الدوري السعودي للمحترفين.

  • تاريخ النشر: 28 نوفمبر, 2017

الهلال أمام الأهلي.. مباراة لا بديل فيها عن الفوز بالنسبة للفريقين

(mbc.net )  يرفع الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال السعودي شعار لابديل عن الفوز، عندما يواجه الأهلي يوم الجمعة المقبل في الجولة الثانية عشر من الدوري السعودي للمحترفين.

وتحظى هذه المباراة بأهمية كبيرة للفريقين ،خاصة وأن مباريات الفريق دائما ما تحظى بندية كبيرة وتشهد صعوبة بالغة ،كما أنها تجمع بين صاحبي المركزين الأول والثاني في جدول الترتيب.

ويحتل الأهلي صدارة الترتيب برصيد 24 نقطة بفارق أربع نقاط عن الهلال الوصيف، الذي لديه مباراتين مؤجلتين.

وترجع أهمية المباراة لنادي الهلال كونها الأولى للفريق بعد خسارة الدور النهائي بدوري أبطال آسيا أمام أوراوا ريد دياموندز الياباني 1 / 2 ، في مجموع مباراتي الذهاب والإياب مطلع الأسبوع الجاري، كما أنها أمام متصدر الدوري حاليا، مما يعني ان الفوز بها سيقرب الفريق من انتزاع الصدارة خاصة في حال فوزه في مباراتيه المؤجلتين.

فيما ترجع أهمية المباراة للأهلي كون الفوز بها سيجعل الفريق على قمة الترتيب، لحين خوض الهلال مبارياته المؤجلة، كما أن الفوز بها سيجعل الفريق يتفادى الهزيمة للمباراة العاشرة على التوالي.

وسيواجه الهلال صعوبة كبيرة في تسجيل الأهداف، خاصة وانه يفتقد اثنين من مهاجميه هما البرازيلي كارلوس إدواردو والسوري عمر خريبين للإصابة.

وتعرض إدواردو للإصابة خلال مباراة الذهاب في دوري أبطال آسيا بالرباط الصليبي وخضع لعملية جراحية، فيما أصيب خريبين في مباراة الإياب، وبالرغم من أن إصابته ليست خطيرة، إلا أن مشاركته في المباراة غير متوقعة.

وسيكون رامون دياز، المدير الفني للهلال، مضطرا إلى درجة كبيرة بالدفع بالثنائي جلمين ريفاس ومختار فلاتة في ظل النقص العددي في الخط الأمامي.

في المقابل، سيدخل الأهلي المباراة بقوته الهجومية الضاربة المتمثلة في السوري عمر السومة ,البرازيلي ليوناردو دو سوزا ، فيما سيكون الغائب الوحيد عن الأهلي في هذه المباراة هو معتز هوساوي، الذي يعاني من إصابة عضلية سيغيب على إثرها من المباراة.

وفي ذات اليوم أيضا ، سيلتقي أحد، صاحب المركز الثالث عشر قبل الأخير برصيد تسع نقاط، مع القادسية، صاحب المركز التاسع برصيد 13 نقطة.

وتفتتح مباريات هذه الجولة غدا الأربعاء، عندما يلتقي الرائد مع الفيحاء في مباراة يبحث فيها الرائد عن العودة إلى الانتصارات الغائبة منذ 30 يوما.

ويقدم الرائد منذ انطلاق المسابقة أداء باهتا، حيث خاض 10 مواجهات حقق الفوز في مباراة وتعادل في ثلاث لقاءات وخسر 6 مباريات ليحصد 6 نقاط تذيل بهم ترتيب جدول البطولة.

على الجانب الآخر، يدخل لاعبو الفيحاء اللقاء بمعنويات مرتفعة عقب تحقيقهم الفوز أمام الشباب بثلاثة أهداف مقابل هدف، في الجولة الماضية، لاسيما وأن هذا الفوز جاء بعد غياب خمس جولات.

ولا يختلف مايقدمه الفيحاء عن نظيره الرائد كثيراً، فالأداء المتذبذب سمته ايضاً، حيث حصد 10 نقاط من 11 مباراة، فاز في لقاءين وخسر 5 مباريات وتعادل في ثلاث، ليحتل المركز الـ12.

كما يواجه النصر ضيفه الفتح في مباراة يهدف من خلالها النصر لمواصلة الانتصارات، إذ يخوض اللاعبون اللقاء بنشوة الفوز أمام الاتحاد بهدف دون رد في المباراة الماضية.

ويرغب النصر في تحقيق الفوز الثالث على التوالي، بعد تغلبه على الرائد 5 / صفر ثم اتحاد جدة 1 / صفر.

ويحتل النصر المركز الرابع بترتيب لائحة المسابقة، برصيد 19 نقطة.

ويفقد الفريق جهود قائده محمد السهلاوي، الذي تعرض للإيقاف مباراة واحدة، بسبب سلوكه غير الرياضي في لقاء الاتحاد.

أما الفتح، فمصالحة الجماهير هدفه الأساسي، بعد السقوط المدوي أمام الفيصلي بخمسة أهداف نظيفة.

ووعد لاعبو الفتح جماهيرهم بتصحيح المسار، والعودة بقوة بداية من مباراة النصر.

ويحل الفتح سادساً بترتيب جدول المسابقة برصيد 15 نقطة.