EN
  • تاريخ النشر: 02 أبريل, 2012

النصر.. والفصول الأربعة..!!

عيسى الجوكم

عيسى الجوكم

أجواء النصر.. تشبه -إلى حد ما- أجواء الساحل الشرقي هذه الأيام

  • تاريخ النشر: 02 أبريل, 2012

النصر.. والفصول الأربعة..!!

(عيسى الجوكم) أجواء النصر.. تشبه -إلى حد ما- أجواء الساحل الشرقي هذه الأيام. ففي اليوم الواحد تمر الفصول الأربعة شتاء وصيف وربيع وخريف.. برد وحر في ساعات معدودة.. مطر وغبار خلال ساعة واحدة.. والحال ينطبق تماما على أجواء النصر فقبل يوم واحد من مواجهة النصر مع التعاون.. بعض الجماهير الصفراء "تتظاهر" من أجل إبعاد رئيس النادي.. وبعد خماسية التعاون.. هي نفسها الجماهير تحدد موعدا لتظاهرة أخرى لدعم الرئيس والمطالبة باستمراره..!!

 صدقوني تلك الأسطر ليست سخرية "معاذ الله ".. لكنه واقع للأسف الشديد.. ومن لم يصدق فما عليه إلا متابعة تصريحي مدرب الفريق "ماتورنا" ورئيس النادي الأمير فيصل بن تركي.. وتحديدا قبل وبعد مواجهة التعاون بيوم واحد فقط.. الأول يؤكد أن المباريات المتبقية هذا الموسم هي إعداد للموسم الجديد.. والثاني يؤكد أن عين النصر على كأس الأبطال هذا الموسم..!!

هل أخطأت.. عندما وصفت أجواء النصر.. بالأحوال الجوية المتقلبة هذه الأيام..؟!

لقد أدخلت جماهير النصر ناديها في غفوة طويلة، بل وزرعت فيه الوهم لسنوات كثيرة.. وظلت هي اللاعب الأول في صناعة القرار النصراوي.. خصوصا أن الإدارات المتعاقبة ظلت تسير تحت وصايتها، لذلك فشلت في إعادة النصر للعربة التي كانت تقوده نحو الانتصارات والمنصات..!!

أتذكر.. وتتذكرون أيضا.. أن الرمز الراحل عبد الرحمن بن سعود.. لم يستجب يوما لمطالب الجماهير النصراوية الغريبة والعجيبة في أحيان كثيرة.. خصوصا في دلال النجوم.. ورغم جماهيرية البعض منهم التي تعد بمئات الآلاف، إلا أنه كان حازما وشديدا للغاية في عدم تمييز لاعب عن آخر.. وهذا ما جعل النصر يسير نحو البطولات والألقاب.. فالقرار آنذاك كان للفكر والعقل.. وليس للعاطفة. أما في زمننا الحالي فان الجمهور النصراوي هو "الحاكم بأمرهبل إن بعض القرارات الكبيرة في النصر تؤخذ أو لا تؤخذ خوفا من ردة الفعل لدى جمهور الشمس..!!

 

 لقد عانى النصر كثيرا من اليد الطولى لجماهيره.. وحان الوقت لوضع حد لهذه المسيرة التي لم يأخذ منها النصر الكيان إلا الويلات ثم الويلات.. لا سيما في تغير          "موجتهم" 180 بالمائة خلال يوم واحد.. وليس أسبوعا.. ولعل المثل الذي ضربته في بداية هذه المقالة عن استقالة الرئيس واستمراره.. خير برهان على المبالغة الجماهيرية في صناعة القرار الذي يخضع دائما للعاطفة.. وليس لمبدأ العقل والفكر..!!

والخلاصة أن النصر بحاجة ماسة لقرارات بعيدة عن أجواء جماهيره المشحونة.. ووضع حد لهذه الوصاية المدمرة التي لم يجن منه الكيان سوى التراجع التراكمي.. !!

منقول من اليوم السعودية