EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2015

النصر يهدر الفوز في بداية مشواره الآسيوي

تيفو النصر 24-2-2015

جماهير النصر أبدعت في رسم التيفو

أهدر النصر السعودي نقطتين ثمينتين في بداية مسيرته ببطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم هذا الموسم بتعادله مع ضيفه بونيودكور من أوزبكستان 1-1 اليوم الثلاثاء في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الأولى

  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2015

النصر يهدر الفوز في بداية مشواره الآسيوي

أهدر النصر السعودي نقطتين ثمينتين في بداية مسيرته ببطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم هذا الموسم بتعادله مع ضيفه بونيودكور من أوزبكستان 1-1 اليوم الثلاثاء في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الأولى بدور المجموعات للبطولة.

وقدم النصر حامل لقب الدوري السعودي أداء رائعا على مدار الشوطين لكنه أهدر العديد من الفرص التي سنحت له ليكتفي بنقطة التعادل من هذه المباراة الصعبة على ملعبه باستاد الملك فهد الدولي بالعاصمة الرياض.

وأنهى بونيودكور الشوط الأول لصالحه بهدف سجله عبد الله العنزي حارس مرمى النصر عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 14 .

وفي الشوط الثاني، سجل اللاعب الأوروجوياني فابيان إيستونوف هدف التعادل في الدقيقة 51 ليحصد كل من الفريقين نقطة واحدة من المباراة ليقتسما المركز الثاني في المجموعة بفارق نقطتين خلف بيروزي الإيراني الذي افتتح مباريات المجموعة في وقت سابق اليوم بفوز كبير 3/صفر على لخويا القطري.

وفرض النصر سيطرته على مجريات اللعب في الدقيقة الأولى من المباراة ولكنه فشل في ترجمة سيطرته إلى هدف مبكر.

كما لمح أحمد الفريدي تقدم حارس مرمى الفريق الأوزبكي قليلا أمام مرماه فسدد كرة ماكرة من مسافة بعيدة في الدقيقة الثامنة كادت تسفر عن هدف التقدم ولكن الحارس عاد سريعا وأنقذ الموقف.

وواصل النصر ضغطه الهجومي في الدقائق التالية وشكل خطورة فائقة على مرمى الضيوف ولكن الحظ عاند إبراهيم غالب في الدقيقة 11 حيث ارتطمت تسديدته بقدم أحد اللاعبين وخرجت إلى ركنية لم تستغل جيدا.

ورد بونيودكور بفرصة خطيرة اثر ضربة ركنية في الدقيقة 13 ولكن إبراهيم غالب أخرج الكرة في الوقت المناسب من أمام حلق المرمى إلى ركنية لم تستغل جيدا وأخرجها حارس النصر لركنية أخرى.

ولكن الركنية الثانية لبونيودكور أسفرت عن هدف التقدم للفريق الضيف في الدقيقة 14 حيث لعب ساردور راشدوف الضربة الركنية وحاول حارس المرمى عبد الله العنزي إبعاد الكرة بقبضة يده قبل رؤوس المهاجمين ولكنه حولها بيده إلى داخل مرماه عن طريق الخطأ.

وتأثرت معنويات الفريق السعودي بالهدف المبكر الذي جاء على عكس سير اللعب ولكن الفريق سعى إلى التعويض سريعا.

ونال التونسي شاكر الزواغي لاعب بونيودكور إنذارا في الدقيقة 16 للخشونة مع فابيان إيستونوف.

682

وسدد فابيان كرة قوية من ضربة حرة احتسبت للفريق على بعد نحو 25 مرمى من المرمى ولكن الحارس الأوزبكي أمسك الكرة بثبات.

كما باغت أدريان ميرزفسكي الحارس الأوزبكي بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 32 ولكن الحارس تصدى لها وحاول هجوم النصر متابعتها وتجديد الفرصة ولكن دفاع بونيودكور ضغط سريعا لإفساد الهجمة.

وتوالت الهجمات المتبادلة من الفريقين في الدقائق التالية دون أن تسفر عن جديد لينتهي الشوط الأول بتقدم بونيودكور بهدف نظيف.

وبدأ النصر الشوط الثاني بهجوم ضاغط بغية تسجيل هدف التعادل وسدد الفريدي كرة صاروخية من خارج المنطقة في الدقيقة 48 ولكن الحارس الأوزبكي تصدى لها.

وفي الدقيقة 51 ، أعاد فابيان الأمل إلى فريق النصر وسجل هدف التعادل ليعيد المباراة إلى نقطة البداية.

وجاء الهدف اثر هجمة منظمة سريعة للنصر تبادل فيها فابيان مع ميرزفسكي الكرة ومرر الأخير الكرة في النهاية بمؤخرة قدمه إلى فابيان المندفع داخل المنطقة ليسددها الأخير في زاوية صعبة بعيدة على يمين الحارس ليكون هدف التعادل الثمين.

وواصل النصر محاولاته الهجومية في الدقائق التالية بحثا عن هدف التقدم ولكن الحظ عانده في أكثر من كرة.

ومرر ميرزفسكي الكرة إلى أرماندو ويلا على حدود المنطقة في الدقيقة 66 ليسددها ويلا مباغتة ولكنها مرت خارج القائم على يمين الحارس.

وخرج ويلا بعد هذه التسديدة مباشرة ليحل مكانه المهاجم الخطير محمد السهلاوي في أول تغيير بصفوف النصر في محاولة لتنشيط هجوم الفريق.

وأجرى بونيودكور تغييرين متتاليين بنزول فوكهيد شودييف والبوسني سمير بيكريتش في الدقيقتين 71 و77 بدلا من دوستونبيك خامداموف والزواغي على الترتيب.

كما لعب حسن الراهب في الدقيقة 99 بدلا من ميرزفسكي في محاولة أخرى لتجديد دماء فريق النصر.

وأثار الراهب مزيدا من النشاط في أداء الفريق لتتزايد خطورة أصحاب الأرض ولكن الحظ واصل معاندته للفريق.

وشهدت الدقيقة 88 فرصة خطيرة للنصر اثر تمريرة عرضية لعبها حسين عبد الغني من الناحية اليسرى وهيأها السهلاوي برأسه ولكن الدفاع الأوزبكي أخرجها إلى ركنية قبل رأس الراهب المتحفز في حلق المرمى.

وافتقدت هجمات النصر للتركيز المطلوب في الدقائق الأخيرة لينتهي اللقاء بالتعادل 1/1 .