EN
  • تاريخ النشر: 20 مارس, 2012

النصر لا يعود بمباراة

مساعد العبدلي

مساعد العبدلي

حال فريق النصر الكروي تزداد سوءا من جولة لأخرى ومن توقف ومعسكر لآخر.

  • تاريخ النشر: 20 مارس, 2012

النصر لا يعود بمباراة

(مساعد العبدلي) حال فريق النصر الكروي تزداد سوءا من جولة لأخرى ومن توقف ومعسكر لآخر.

تخبط فني غريب من المدير الفني (الخبير) ماتورانا... شايع شراحيلي لعب في الظهير الأيمن والأيسر ومحور الارتكاز، لا أعتقد أن هذا حدث مع أي لاعب في العالم سوى مع شراحيلي، شراحيلي ما هو إلا أنموذج لتخبط فني عاشه ويعيشه فريق النصر.

اللاعب يفقد ثقته بنفسه وقدراته...والفريق يتضرر...غريب جدا أن تكون هذه قناعات مدرب أمضى أكثر من نصف قرن في ملاعب كرة القدم لاعبا ومدربا.

فريق النصر بات دون هوية فنية وأصبح (فريسة) سهلة و(مطمعا) لفرق الوسط والقاع حتى أصبح النصر محل تندر كثير من شرائح الوسط الرياضي وجماهيره الوفية الصابرة هي من يدفع ثمن ذلك التندر وتلك السخرية.

النصر اليوم لم يعد فقط يخسر المباريات...ولا يحقق البطولات...إنما أيضا يخسر الجماهير وفي حال استمرار وضع النصر الحالي وتطور فريق الشباب فإن جماهير النصر ستنحسر وستشكل دعامة كبيرة لفريق الشباب في مقبل المواسم.

الغريب جدا أن النصر يضم أكبر عدد من أعضاء الشرف (عددا وإمكانات مالية) ويضم في صفوف فئاته السنية أفضل المواهب لكن لا أعضاء الشرف صنعوا الفارق ولا المواهب نالت فرصة المشاركة وبين الأعضاء والمواهب تاه فريق الكرة وضاع تاريخه.

النصر يحتاج لعمل مكثف يبدأ بتحديد السلبيات والنواقص ومن ثم رسم خريطة عمل يتم تنفيذها على مراحل قصيرة وبعيدة المدى من خلال وقفة شرفية صادقة واستفادة من المواهب الواعدة واختيار محترفين أجانب متميزين.

أخيرا...أختلف مع (العاشق المخلص) الوليد بن بدر في تصريحه الأخير...ربما قصد من حديثه تحفيز اللاعبين لكن الأثر السلبي من ذلك التصريح سيتمثل في ضغط نفسي شديد على لاعبي النصر.

لقاء الهلال لا يقدم ولا يؤخر للنصراويين... الفوز فيه لا يعني التعافي.. والخسارة هي امتداد لحال الفريق لمواسم مضت.

النصراويون ينتظرون من الوليد بن بدر البقاء (ليس حتى نهاية الموسم كما وعد) إنما للموسم المقبل حتى يقف الفريق النصراوي على قدميه من خلال العمل الذي بدأه الوليد منتصف هذا الموسم ويحتاج لبعض الوقت حتى يؤتي ثماره.

لازلت عند رأيي بأن النصراويين أخطأوا عندما تعاقدوا مع محترفين أجانب في فترة الانتقالات الشتوية خصوصا أنهم كانوا دون مستوى الطموحات.

كان من المفترض أن يجعل النصراويون بقية الموسم فرصة للاعبيهم الواعدين بحيث يشتد عودهم قبل الموسم المقبل ويكونوا خير دعامة لفريق نصراوي قوي يحتاج فقط لثلاثة محترفين أجانب متميزين ومؤثرين، وهو ما يجب أن يفعله النصراويون خلال معسكرهم الصيفي الذي تتمنى جماهير النصر أن يكون معسكر عودة النصر وليس معسكر تراجعه كما حدث في معسكرات السنوات الماضية.

 

نقلا عن صحيفة "الرياضية" السعودية