EN
  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2012

المسعود يا اتحاديون

sport article

انهمك الاتحاديون في البحث عن حل الإدارة أو بالأحرى استقالة أيمن نصيف على حساب الأساسيات، والتي يأتي أولها البحث عن كبير اختفى أو كبير يحتاجه الاتحاد في هذه المرة تحديدا.

  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2012

المسعود يا اتحاديون

(أحمد الشمراني) انهمك الاتحاديون في البحث عن حل الإدارة أو بالأحرى استقالة أيمن نصيف على حساب الأساسيات، والتي يأتي أولها البحث عن كبير اختفى أو كبير يحتاجه الاتحاد في هذه المرة تحديدا.

أعني بمن اختفى الداعم الذي ربما له مبررات، والكبير الأمير طلال بن منصور الذي أراهن به في هذه المرحلة وأراهن عليه.

لقد شوه الاتحاد بما فيه الكفاية وسائل الإعلام وفي المجالس لكنه يظل ذاك الجميل في نظر من يحب الرياضة وأهلها الطيبين.

الاتحاد صحيح أنه يمر بمرحلة دقيقة وحساسة وتحتاج إلى قرارات مفصلية، لكن الأصح أن الاتحاد قادر على الخروج من هذه المرحلة كما تجاوز غيرها في السنوات الماضية.

يا ترى من الأنسب لرئاسة الاتحاد حاليا سؤال مطروح على الطاولة الاتحادية على الأقل بين جماهيره ولم أقل إعلامه لأن الإعلام الاتحادي وزع دم الاتحاد بين القبائل.

أرى وهو رأي بعض من أعرفهم من الاتحاديين أن أحمد مسعود هو الرجل المناسب لهذه المرحلة بمعنى أنه ربما الوحيد القادر على إعادة هيبة الاتحاد داخل الملعب وخارجه وحينما أقول المسعود فهنا أتكئ على تجربة ناجحة للرجل وإرث كبير له على صعيد الرياضة سواء من البطولات مع ناديه أو الآراء والمقترحات كواحد من أهم المهتمين له بالرياضة.

ولا أود أن أزيد من الفرضيات في هذا الجانب والافتراضات، لأن المشجع الاتحادي البسيط مل على مدار الأشهر الماضية من «هرج ومرج» ويبحث فقط عن ما يبهج.

أما الأهلي والذي لا يفصله عن الاتحاد سوى أمتار فيعيش حالة جيدة من الاستقرار لم يعكرها إلا البحث عن بديل كوماتشو عند الجمهور الباحث عن بارقة أمل من هنا أو هناك في وقت لم أقلق شخصيا على القادم لإدراكي التام أن ثمة فريق عمل متخصصا هو من يبحث عن البديل الجيد أولهم جاروليم الذي يدرك ماذا يريد الفريق ويعرف من يصلح ومن لا يصلح.

غادر منتخبنا كأس العرب على يد المنتخب الليبي فتذكرت تصريحات محمد المسحل بعد رباعية الكويت، تلك التصريحات التي حل على إثرها المنتخب الأول بكلمة تصوروا حل وليس إحلالا.

لن أكذب على نفسي وأقول تجربة كأس العرب ناجحة لنا لأن مقومات النجاح أكبر من أن نربطها بكلام عام.

ولهذا يجب أن يعدل العزيز المسحل عن تصريحاته أو على الأقل يعدلها إن كان بقي في الذاكرة كلام يجب ما قبله.

تتوزع عدة منتخبات سعودية على أقطار الكرة الأرضية ما بين مشاركات رسمية واستعدادات لكن الحلم أبعد من أن نربطه بهكذا تصور.

ريكارد أكاد أجزم أن شهر العسل بيننا وبينه انتهى من فترة واستمراره قد يوسع الهوة بين حلم وآخر.

ابحثوا عن بديل فما نراه من هذا الأسمر لا ينم عن أن لديه شيئا سيقدمه لنا.

أنا أتعامل مع عطاء على أرض الواقع ولا أنظر لشهرة ريكارد أو حتى سمعته.

نقلاً عن صحيفة عكاظ السعودية