EN
  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2012

الفايز نسخة مكررة

محمد شنوان العنزي

محمد شنوان العنزي

سلم الاتحاديون مساء أمس الأول مفتاح ناديهم العريق للمهندس محمد الفايز، الذي كان الأوفر حظاً بين المرشحين، ليصبح الرئيس الثلاثين في تاريخ «العميد» من حيث الأسماء

  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2012

الفايز نسخة مكررة

( محمد شنوان العنزي) سلم الاتحاديون مساء أمس الأول مفتاح ناديهم العريق للمهندس محمد الفايز، الذي كان الأوفر حظاً بين المرشحين، ليصبح الرئيس الثلاثين في تاريخ «العميد» من حيث الأسماء، كون هناك أسماء تعاقبت على كرسي الرئاسة لأكثر من مرة.

- أبارك للفايز هذا الترشيح، وأتمنى أن تساعده الظروف لإعادة الأمور في نادي الاتحاد إلى نصابها الصحيح، بعد أن خرجت عن ذلك في ظل الإدارة السابقة، والتي عملت ولكنها لم توفق، ووجدت الكثير من العقبات في طريقها، ولعلي كنت من أكثر المطالبين برحيلها

- لن أتخذ من عاداتنا وطبعنا طريقاً للحكم على الإدارة قبل أن تعمل، حيث إننا دائماً نتسرع في الأحكام قبل أن يكتمل العمل، ولكنني على يقين أن المهمة ليست سهلة أمام الفايز، أرى أنه ليس رجل المرحلة المقبلة وفي ظل الكثير من المشاكل التي تحيط بالنادي، إلاّ إذا وجد التفاف شرفي ، ولم يواجه مصير ابن داخل.

- رئاسة الاتحاد تحتاج رجلاً »كاش» لاينتظر أعضاء الشرف، كوني أرى أن المرحلة في نادي الاتحاد تغيرت تماماً، لاسيما فيما يتعلق بالعضو الداعم عبدالمحسن آل الشيخ، والذي ابتعد عن الدعم السنوي بشكل مفاجئ، حيث كانت خزينة الاتحاد خلال السنوات الماضية تعتمد على دعمه بنسبة 50%.

- لن أكون متناقضاً حيث طالبت بعدم الحكم المبكر، ولكنني أسوق توقعا خاصا وإحساسا بأن محمد الفايز ماهو إلاّ نسخة مكررة من اللواء محمد بن داخل وستكون النتيجة واحدة.

- نسيت أن أخبركم، أنهم قالوا قديماً الوقوف في المأزق في منتصف الطريق، هو أكثر الأشياء تضييعاً للوقت، فهل يعي الفايز ذلك جيداً؟

نقلاً عن صحيفة الشرق السعودية