EN
  • تاريخ النشر: 20 مايو, 2012

العقبة الأهم..!!

مروان العقيل

تنتظر الاتفاق مهمة صعبة أمام السويق العماني يوم بعد غد الثلاثاء وهي الفرصة الوحيدة المتبقية لإنقاذ موسمه؛ حيث إن فوزه ينقله الى دور الثمانية من مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم التي يعتبر المرشح الأول لها.

  • تاريخ النشر: 20 مايو, 2012

العقبة الأهم..!!

(مروان العقيل) تنتظر الاتفاق مهمة صعبة أمام السويق العماني يوم بعد غد الثلاثاء وهي الفرصة الوحيدة المتبقية لإنقاذ موسمه؛ حيث إن فوزه ينقله الى دور الثمانية من مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم التي يعتبر المرشح الأول لها.

لذا على لاعبي الاتفاق ألا يستهينوا بالخصم العماني الذي كسب الفيصلي الأردني احد أبطال المسابقة مرتين وكذلك الاتحاد السوري أحد أقوى الأندية السورية والذي حقق اللقب أيضا، فالاستهانة بالخصم قد تكلف الاتفاق كثيرا فالسويق العماني وصل الى الدمام مبكرا وهي دلالة واضحة على أنه يبحث عن الفوز، خصوصا وأن هناك دعما كبيرا له من قبل المسئولين في الاتحاد العماني لكرة القدم بقديم مكافآت مجزيه في حالة تخطي هذه المرحلة.

اعتقد أن إدارة الاتفاق والجهاز الفني يعرفون المسؤولية المطلوبة منهم، وهي تنبيه اللاعبين باحترام خصمهم وتحفيزهم لتحقيق الفوز. ولكن الأهم من هذا والذي لابد أن نشير له هو الجمهور الاتفاقي المطلوب تواجده ودعمه للفريق فهي مباراة مفصلية وهامة ولابد من التواجد في الملعب ومؤازرة اللاعبين وشحذ هممهم ونسيان أية أشياء سلبية سابقة حدثت للفريق.

الكل يرشح الاتفاق للفوز في هذه المباراة ولكن كرة القدم لا تعترف إلا بما يقدم داخل المستطيل الأخضر فهي مباراة تعتبر الأهم للاتفاق هذا الموسم ولا بد أن يقف الجميع صفا واحدا لتجاوز هذه المباراة وضمان التأهل الى المرحلة المقبلة والتي تبدأ مع الموسم المقبل ووقتها هناك أكثر من حل لتحقيق لقب الكأس.

يقول مدرب السويق العماني العراقي مظفر جبار (تأهل فريقي للدور الثاني لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يعد مفخرة للمدربين العراقيين وأنا أطمح للوصول بعيدا في هذه البطولة رغم أننا ستواجهنا مباراة صعبة أمام الاتفاق على أرضه وبين جماهيره ونحن قادرون على تحقيق الفوز) من خلال حديث المدرب نستنتج أن رغبة الفريق العماني واضحة للفوز، وهو حق مشروع له، وبالتأكيد وضع المدرب الخطة المناسبة لتجاوز الاتفاق الذي عليه أن يكون حذرا ولا يجازف في خلال المباراة لأن الفريق الخصم يتميز بالهجمات المرتدة السريعة ويملك أكثر من لاعب لديهم حلول فردية، كما أنه فريق قوي وأكد ذلك عندما كسب الفيصلي الأردني بثلاثة أهداف مقابل هدفين في العاصمة الأردنية عمان بسبب سرعة المرتدات التي يتميز بها وكان الفوز هو المطلوب منه حتى يتأهل عكس الفريق الأردني الذي كان يلعب فرصتين مما يعني أن السويق العماني لديه إمكانيات جيدة ولدى لاعبيه حماس كبير لتحقيق الفوز.

ومن هنا ننبه لاعبي الاتفاق أن أمامهم خصما لا يستهان به وان كانوا يطمحون بتحقيق اللقب الآسيوي عليهم التفكير في هذه المباراة وتخطي هذه العقبة المهمة في مسيرته بالمسابقة وإعادة هيبة الكرة السعودية بتحقيق اللقب المنتظر ..!!

 نقلا عن صحيفة "اليوم" السعودية الأحد الموافق 20 مايو/أيار 2012.