EN
  • تاريخ النشر: 26 ديسمبر, 2011

الزعيم والعميد في مواجهة نارية بقمة الكرة السعودية

الهلال والاتحاد

من يحسم القمة السعودية الهلال ام الاتحاد ؟

جماهير الكرة السعودية على موعد مع لقاء قوي يجمع الهلال غريمه اللدود اتحاد جدة على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض والمؤجلة من الأسبوع السابع لدوري زين السعودي لكرة القدم.

تشهد جماهير الكرة السعودية مواجهة نارية تجمع نادي الهلال زعيم الأندية السعودية والأسيوية مع غريمه اللدود اتحاد جدة "العميد" على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض والمؤجلة من الأسبوع السابع لدوري زين السعودي لكرة القدم، التي تتلهف الجماهير السعودية بكافة انتماءاتها لمتابعتها لما تحفل به عادة من إثارة كبيرة بين الفريقين.

تمثل المباراة مرحلة مهمة في مسيرة الفريقين في بطولة الدوري، فالهلال يبحث عن خطف الصدارة من الشباب في حال الفوز، فيما يسعى الاتحاد إلى اللحاق بركب فرق المقدمة بعد تعثره غير المعهود في سلم الترتيب.

وعلى الرغم من كون المباراة لا تمثل أكثر من ثلاث نقاط في مشوار المنافسة إلا أنها تمثل تحديا خاصا لنجوم الفريقين سواء المحليين أو الأجانب، علاوة على الجهازين الفنيين توماس دول مدرب الهلال وماتياس كيك المدير الفني للاتحاد.

الهلال يدخل المباراة في مركز الوصافة خلف الشباب المتصدر بفارق نقطتين؛ حيث لدى الهلال 31 نقطة من 12 مباراة، ولديه فرصة في خطف صدارة الدور الأول اليوم في حال فوزه.

أما الاتحاد فيحتل المركز الخامس برصيد 20 نقطة من 11 مباراة لعبها، وهو مركز لا يليق بتاريخ النادي وجماهيره التي تزحف خلفه في أي ملعب داخل المملكة وخارجها.

خطة الهلال تعتمد في مثل تلك المباريات على التركيز على اللعب السريع من لمسة واحدة ومحاصرة الاتحاد في ملعبه والحرص من الكرات المرتدة الاتحادية الخطرة بقيادة نور وهزازي وويندل والنمري.

وتبقى العلامة الفارقة في الهلال هذا الموسم متمثلة في ضعف الدفاع الذي ولج مرماه 12 هدفا حتى الآن، فيما سيعول الفريق على نجومه العربي والدوسري والشلهوب والفريدي.

في المقابل يتفوق الاتحاد في الناحية التهديفية على جميع الفرق، ولديه الحلول في الكرات الثابتة الخطيرة والعرضيات المثمرة التي يجيدها لاعبو الفريق، وربما تشكل صعوبة على الدفاع الهلالي وحارس مرماه.

تشكيلة الفريق الهلالي لن تخرج عن حسن العتيبي في حراسة المرمى، وعبد الله الزوري وماجد المرشدي وأسامة هوساوي وسلطان البيشي في الدفاع، وعبد اللطيف الغنام وعادل هرماش ومحمد الشلهوب وأحمد الفريدي وإيمانا في الوسط، وقد يشارك عبد العزيز الدوسري بدل إيمانا حسب ما يراه توماس دول مدرب الفريق، وفي الهجوم يوسف العربي وحيدا مع وجود عدد من الأسماء على دكة البدلاء؛ مثل نواف العابد وبيونغ سو الكوري وجميعهم عناصر متاحة للمشاركة من قبل الجهاز الفني حسب رؤيته.

أما في الاتحاد فيظهر مبروك زايد في حراسة المرمى، ومشعل السعيد وحمد المنتشري وأسامة المولد وباولو جورج في الدفاع، ومحمد أبو سبعان وسعود كريري وويندل وسلطان النمري ومحمد نور في الوسط، ونايف هزازي في المقدمة وحيدا، مع مساندة من نور والنمري وويندل في الناحية الهجومية.