EN
  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2012

الدوسري: الرقية الشرعية مستحبة.. وألجأ إليها

السعودي عبد العزيز الدوسري

الدوسري يعود للملاعب بعد 8 أسابيع

عبد العزيز الدوسري -لاعب وسط فريق الهلال السعودي- يؤكد أن الطبيب كشف له عن حاجته لعلاج طبيعي لفترة تتراوح بين 5 و8 أسابيع دون حاجته للتدخل الجراحي.

  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2012

الدوسري: الرقية الشرعية مستحبة.. وألجأ إليها

طمأن عبد العزيز الدوسري -لاعب وسط فريق الهلال السعودي- ناديه على إصابته التي تعرض لها مؤخرا، مؤكدا من مقر علاجه في مستشفى إسباير في العاصمة القطرية الدوحة، أن الطبيب كشف له عن حاجته لعلاج طبيعي لفترة تتراوح بين 5 و8 أسابيع دون حاجته للتدخل الجراحي.

ولم يخف الدوسري تأثره بالإصابة، وخصوصا بعد أن عاودته الآلام خلال مشاركته في معسكر المنتخب السعودي الإعدادي للقاء أستراليا الشهر الماضي، بعد أن أحس بالشفاء أثناء تلقيه العلاج في عيادة النادي، الأمر الذي دعاه للجوء إلى الرقية الشرعية بعد أن عرض إصابته على أحد الأطباء في دبي بعد استبعاده من معسكر المنتخب السعودي والتحاقه بفريقه هناك.

وقال الدوسري: "عشت فترة عصيبة بعد عودة الألم من جديد؛ حيث اعتقدت أن كل شيء انتهى قبل عودة الإصابة مجددا خلال إحدى الحصص التدريبية للمنتخب السعودي في أستراليا". وذلك حسبما ذكرت صحيفة "الاقتصادية" السعودية.

وأضاف "لقد سافرت بعدها إلى دبي حيث معسكر الهلال، وتم عرضي على أحد الأطباء، وخضعت لبعض الجلسات، ولكن لم أشعر بتحسن، ويومها فكرت في اللجوء إلى الرقية الشرعية، فهي أمر مستحب، إضافة إلى أنني أعتمد عليها في كثير من المواقف بخلاف كرة القدم".

وأشارت تقارير صحفية إلى نية الدوسري في اللجوء للرقية الشرعية بعد أن فشل عدد من الأطباء في تحديد نوعية الإصابة، وأن إدارة الهلال تحاول إقناع اللاعب بالسفر للخارج.

وعن نتيجة الفحوص التي أجراها في مستشفى إسباير قال الدوسري: "الفحوص أكدت وجود فراغ في مفصل القدم يحتاج للعلاج الطبيعي كي يزول، وأكد لي الطبيب عدم حاجته للتدخل الجراحي في حال التزامي بالجلسات العلاجية".

وأعرب اللاعب السعودي عن أنه "كان يأمل في المشاركة مع الهلال في اللقاء المقبل أمام الغرافة القطري، ولكن الإصابة حالت دون ذلكمشيرا إلى أنه سيكون حاضرا في المباراة لرفع معنويات زملائه اللاعبين، وطمأنتهم على سير البرنامج العلاجي.

وتعرض الدوسري للإصابة إبان مشاركته مع فريق الهلال في لقاء دور نصف النهائي من مسابقة كأس ولي العهد أمام الاتحاد يوم 27 فبراير/شباط الماضي بعد كرة مشتركة بينه وبين إبراهيم هزازي المدافع الاتحادي اضطر على إثرها لمغادرة أرض الملعب في منتصف الحصة الثانية.