EN
  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2012

الدجالون!

هل يتم إنقاذ جماهيرية الاتفاق؟

هل يتم إنقاذ جماهيرية الاتفاق؟

أخطأ سامي الجابر حينما لم يتوثق من حديث محمد نور

  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2012

الدجالون!

(عادل التويجري) أخطأ سامي الجابر حينما لم يتوثق من حديث محمد نور.

وخرج نور وقال ما لديه.

وعاد الجابر بسرعة ليصحح خطأه ويتراجع ويعتذر ألف مليون مرة!

وهذا يحسب للاثنين .

فنور لم (يركب) الموجة، وسامي لم يركبه (العناد)!

هؤلاء كبار!

فليت (الصغار) يتعلمون!

حدث ذلك بينما قناة برمتها فقدت شجاعة الاعتذار في حادثة (إصبع)!

ومتهور آخر لم يعتذر عن (قلة أدبه) كلامه وتغريدته (المقيتة)!

و(بعض) جماهير الاتحاد تردد ذات العبارات المسيئة في النزال الأخير، والحال كما هو عليه!

انتظرت رد القوم على العنصرية، فإذا هم (نيام)!

لجنة الانضباط أغمضت عينها عن ذات الهتافات في الدور الأول!

في آخر المباراة!

وها هي (تديها الطرشا) مرة أخرى!

الزلل وارد من بني البشر. لكن العقوبة تهذب و(تؤدب)!

أعياهم الهلال في الملعب، فسلكوا ألف مليون طريق خارج الميدان!

يتصيدون الشاردة قبل الواردة!

حراس (الفصيلة) لا (حس) ولا (خبر)!

ماضون في ترسيخ مبادئهم (العفنة)!

مبادئ قديمة! بعضها (تسويقي)!

وبعضها ذو أصول (تاريخية)!

الهلال، يحقق البطولات، ويمنحهم بقع ضوء يقتاتوا عليها!

• (دجالون) في قصصهم!

الدجل صنعة!

يتقنها (أقزام) الفكر!

سألوا الفشار ما رأيك في (المطرود)!

استلقى على ظهره ثم كح وعطس وشهق وقال (دجال) !

نقلا عن صحيفة "الشرق" السعودية