EN
  • تاريخ النشر: 28 سبتمبر, 2012

التوقيت يا طلال

مساعد العبدلي

مساعد العبدلي

لأنني أعرف حجم عشق الأمير طلال بن بدر للنصر فقد استغربت كثيراً (توقيته) في تقديم استقالته من منصبه نائباً لرئيس هيئة أعضاء الشرف.

  • تاريخ النشر: 28 سبتمبر, 2012

التوقيت يا طلال

(مساعد العبدلي) لأنني أعرف حجم عشق الأمير طلال بن بدر للنصر فقد استغربت كثيراً (توقيته) في تقديم استقالته من منصبه نائباً لرئيس هيئة أعضاء الشرف.

أحياناً يضطر المرء لتأجيل بعض القرارات الشخصية لإيمانه أن اتخاذها قد يؤزم الأمور أكثر مما هي متأزمة، رغم أن (اضطراره) للتأجيل قد يكون على حساب راحته أو قناعته الشخصية لكن تفضيله لعشقه أو لمصلحة عامة يدفعه لتأجيل القرار لذلك استغربت تقديم الأمير طلال للاستقالة في هذا التوقيت.

ـ ربما يرى الأمير طلال أن استمراره في منصبه وعدم تقديم الاستقالة يعد (موافقة) ورضاءً على ممارسات إدارية لم تقنعه واستمراره يمثل دعماً لتلك الممارسات لذلك وجد نفسه مضطراً للاستقالة.

أعود لتوقيت الاستقالة وأقول: إن أوضاع (الفريق الكروي) في نادي النصر وليس النادي بأكمله هي في حال أفضل بكثير من المواسم الماضية ومرشحة للتحسن متى تكاتف النصراويون ووضعوا النصر أولاً.

ـ النصراويون (الجماهير) يتمنون أن يواصل الفريق الكروي صحوته وتطوره وهذا لا يمكن أن يحدث في ظل (تعاقب) ظهور مشاكل إدارية أو شرفية من وقت لآخر فكيف عندما تكون هذه المشكلة تتمثل في رحيل رجل نصراوي كبير ومؤثر كالأمير طلال بن بدر.

النصراويون (الجماهير) يتمنون لو أن الأمير طلال بن بدر أجل موعد استقالته حتى نهاية الموسم فربما تزول أسبابها، ويبقى في منصبه وربما ينعقد الاجتماع الشرفي ويتم من خلاله حل مشاكل النادي أو (وآخر العلاج الكي) لا يحدث شيء من هذا كله وعندها وفي نهاية الموسم لن يلوم أحد الأمير طلال إذا قدم استقالته.. وإذا حدث ذلك وقدم استقالته فلابد أن يكون شفافاً ويعلن (ومن أجل النصر الكيان) الأسباب الحقيقية التي دفعته للاستقالة، لأن هذا الكشف من شأنه أن يساهم في معالجة السلبيات، أما الرحيل بعذر (الظروف الخاصة) فيزيد الأمور غموضاً وربما سوءاً.

لا يزال هناك فرصة لتدارك الوضع وعودة الأمير طلال ليشارك في بناء النصر الجديد وهذا لا يمكن أن يتحقق ما لم يتكاتف كل النصراويين، (ومنهم بل وفي مقدمتهم الأمير طلال بن بدر) ويضعوا (الكيان) أولاً ومن بعده الأشخاص.

قد يقول البعض استقالة عضو شرف لا يجب أن تؤثر على مسيرة كيان وهذا صحيح لكن العضو المستقيل ليس أيّ عضو، بل هو أحد رموز النصر في العقدين الماضيين إلى جانب أن أنديتنا بشكل عام ليست أندية مستقلة عن الوسط الرياضي بل هي تؤثر وتتأثر بما يحدث وبالتالي من المتوقع أن يتأثر الفريق الكروي لو أصر الأمير طلال بن بدر على رحيله، فلاعبو الفريق (يعتقدون) أن رحيله بسبب (تحفظات) على فكر إداري وهذا من شأنه أن (يشوش) على فكر اللاعبين وهم في منتصف الموسم.

نقلاً عن صحيفة الرياضية السعودية