EN
  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2013

البكيري: لماذا تصمت إدارة العميد حول مصير كانيدا ؟

كانيدا

راؤول كانيدا

كشف ناقد برنامج أكشن يادوري الإعلامي محمد البكيري بأن النقاش الذي حدث بينه وبين نائب رئيس نادي الاتحاد عادل جمجوم عبر موقع التواصل الاجتماعي " تويتر " هم نقاش عادي وليس له مغزى آخر.

  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2013

البكيري: لماذا تصمت إدارة العميد حول مصير كانيدا ؟

كشف ناقد برنامج أكشن يادوري الإعلامي محمد البكيري بأن النقاش الذي حدث بينه وبين نائب رئيس نادي الاتحاد عادل جمجوم عبر موقع التواصل الاجتماعي " تويتر " هم نقاش عادي وليس له مغزى آخر.

اعتبر البكيري أن غياب صوت الادارة الاتحادية لمدة تقارب الثلاث أيام عن جميع الأخبار التي تتناقلها الصحف المحلية والتي تفيد برغبة الادارة في اقالة مدرب الفريق كانيدا هو أمر مريب، وكان من المفترض أن تخرج الإددارة ببيان واضح للجماهير.

أضاف " كيف لا يكون هناك أي تعليق من الادارة طوال هذه المدة، وكيف فضلت الإدارة الصمت ولم توضح للجمهور الاتحادي ماهو موقفها من إصدار بيان إما بتأييد بقاء المدرب والاعتماد عليه أو تعلن عن رغبتها في رحيل المدرب.

وختم البكيري أن ما كتبه في تغريدته بأن عادل جمجوم سيصبح رجل المرحلة في الاتحاد بالتعاون مع مدرب الفريق كانيدا في تحقيق بطولة هذا الموسم وهي الفوز على غريمه فريق الاهلي " كان من باب السخرية فقط ولم يكن له أي مغزى آخر.