EN
  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2012

البطولة والجزم النصراوي

محمد شنوان العنزي

محمد شنوان العنزي

اليوم يلتقي فريق النصر بفريق الفتح العنيد، في خطوة أولى نحو البحث عن موضع قدم في نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال، إذا تحدثنا فنياً فالمستويات متقاربة جداً بين الفريقين، والفرص متساوية وكافة الاحتمالات واردة.

  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2012

البطولة والجزم النصراوي

(محمد شنوان العنزي) اليوم يلتقي فريق النصر بفريق الفتح العنيد، في خطوة أولى نحو البحث عن موضع قدم في نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال، إذا تحدثنا فنياً فالمستويات متقاربة جداً بين الفريقين، والفرص متساوية وكافة الاحتمالات واردة.

- ولكن الخبرة في مثل هذه المباريات تميل للنصر، وأعتقد أن إقامة مباراة الذهاب على أرضه وبين جماهيريه ستساعده كثيراً على أن يبدأ الخطوة الأهم، شرط أن يحترم الخصم ويمنحه قدره، وأن لا يدخل اللاعبين المباراة وفي مخيلتهم المباراة النهائية، والجزم أن الفتح وسيلة عبور سهلة.

- الفتح فريق منظم ومتجانس ويمتلك مدربا ذا فكر عالٍ، ويفهم الفرق السعودية جيداً ويجيد قراءة المباريات تماماً وهو المدرب فتحي الجبال، كما أن لدى الفريق طموح كبير وفرصة تاريخية قد لا تتكرر وهي فرصة الوصول للمباراة النهائية في بطولة من أغلى بطولات الكرة السعودية وأثمنها.

- بعيداً عن الأمور الفنية والمنطقية، وبعيداً عن حسابات القدرات والتكتيك والإمكانيات، أرى أن النصر متى ما احترم خصمه سيكون طرفاً من أطراف النهائي، وقد نشهد عودة النصر مجدداً هذا الموسم إلى منصات التتويج والبطولات.

- هناك جزم نصراوي أن البطولة «صفراء»، مستشهدين بما حدث للأهلي بذات المسابقة الموسم الماضي، وهذا خطأ كبير وجزم ليس في محله، البطولات لا تأتي بالأماني أو بالبركة، بل تأتي باحترام الخصوم وبذل الجهد والعرق، والقتال عليها بكل حماس وإصرار وبدعم جماهيري غير عادي، متى ما أدرك النصراويون ذلك كانت فرصتهم أكبر وأقرب.

- نسيت أن أخبركم، أنني لا زلت مصراً -كما ذكرت بعد مراسم القرعة مباشرة- على أنه وفقاً لوضعية القرعة سيكون النهائي «نصراويا/أهلاويا» ، بالرغم من أنني أكتب قبل مباريات الذهاب.