EN
  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2012

الادعاء العام يحيل قضية عبد الغني والسعيد إلى الجزئية

عبدالغني والسعيد

عبد الغني والسعيد أزمة مستمرة

أحال فرع هيئة التحقيق والادعاء العام بمنطقة الرياض ملف قضية قائد فريق النصر الكروي حسين عبد الغني ولاعب فريق الاتحاد الكروي مشعل السعيد، إلى المحكمة الجزئية.

  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2012

الادعاء العام يحيل قضية عبد الغني والسعيد إلى الجزئية

(الرياض - mbc.net) أحال فرع هيئة التحقيق والادعاء العام بمنطقة الرياض ملف قضية قائد فريق النصر الكروي حسين عبد الغني ولاعب فريق الاتحاد الكروي مشعل السعيد، إلى المحكمة الجزئية للفصل في القضية وإصدار الحكم الشرعي فيها من قبل قاضي المحكمة الجزئية بالرياض، بعد أن أنهى الادعاء العام كافة الإجراءات الخاصة بالقضية التي رفعها السعيد ضد عبد الغني في مركز شرطة السليمانية.

وكان السعيد تقدم ببلاغ رسمي عقب نهاية المباراة التي جمعت الفريقين بالرياض في الثامن من ديسمبر/كانون الأول الماضي ضمن الجولة الـ12 من منافسات دوري "زين" للمحترفين، على خلفية اعتداء عبد الغني عليه في موقف أحد فنادق العاصمة قبل توجهه للأحساء لقضاء إجازته القصيرة مع زميله لاعب النصر محمد السهلاوي، الذي كان الشاهد الأبرز في قضية الاعتداء التي شارك بها أحد أصدقاء حسين عبد الغني بمساعدة "مرافق شخصي" يحمل جنسية إحدى البلدان الإفريقية، والذين تضمنهم ملف القضية (طرف ثالث) الذي أحيل للمحكمة الجزئية مع حسين عبد الغني ومشعل السعيد، بعد أن استمع ناظر القضية في الادعاء العام لأقوال المدعي (السعيد) والمدعى عليه (عبد الغنيوفقًا للمادة الثالثة بعد المئة من نظام الإجراءات الجزائية التي تنص على أن "للمحقق في جميع القضايا أن يقرر -حسب الأحوال- حضور الشخص المطلوب التحقيق معه، أو يصدر أمرًا بالقبض عليه إذا كانت ظروف التحقيق تستلزم ذلككما استمع لشهادة الشهود في القضية الشهر الماضي، وفقًا للمادة الخامسة والتسعين من نظام الإجراءات الجزائية التي تنص على أن "على المحقق أن يستمع إلى أقوال الشهود الذين يطلب الخصوم سماع أقوالهم ما لم ير عدم الفائدة من سماعها، وله أن يستمع إلى أقوال من يرى لزوم سماعه من الشهود عن الوقائع التي تؤدي إلى إثبات الجريمة وظروفها وإسنادها إلى المتهم أو براءته منها".

وجاء إحالة الطرفين للمحكمة الجزئية بناء على ما نصت عليه المادة الثامنة والعشرون بعد المئة من نظام الإجراءات الجزائية، التي تنص على "اختصاص المحكمة الجزئية بالفصل في قضايا التعزيزات إلا بما يستثنى بنظام، وفي الحدود التي لا إتلاف فيها، وأروش الجنايات التي لا تزيد على ثلث الدية".

وكشفت مصادر "الوطن" أن لائحة الدعوى المقدمة للمحكمة الجزئية تضمنت اتهام المدعى عليه حسين عبد الغني بالاعتداء على مشعل السعيد بمعاونة أحد أصدقائه، واتهام المدعى عليه بتعرضه للقذف من قبل المدعي.