EN
  • تاريخ النشر: 08 أكتوبر, 2012

الأهلي والاتحاد "اتفقوا على ألا يتفقوا".. والمعاملة أسيوية

نادي الأهلي السعودي ونادي الاتحاد السعودي

الأهلي والاتحاد يتواجهان في نصف نهائي أبطال أسيا

رغم أن الأهلي والاتحاد يتواجهان ذهابا وإياب في نصف نهائي دوري أبطال أسيا، وكلاهما ينتميان إلى نفس المدينة - جدة لكنهما فشلا في التوصل لاتفاق يتيح تقسيم مدرجات ملعب الأمير عبد الله الفيصل بالنصف بين جماهير الفريقين خلال المباراتين في البطولة الأسيوية، لينتهي الاجتماع الذي جمعها في مكتب الرئاسة العامة لرعاية الشباب دون التوصل لأي اتفاق مع التمسك بتطبيق لوائح الاتحاد الأسيوي.

رغم أن الأهلي والاتحاد يتواجهان ذهابا وإياب في نصف نهائي دوري أبطال أسيا، وكلاهما ينتميان إلى نفس المدينة - جدة لكنهما فشلا في التوصل لاتفاق يتيح تقسيم مدرجات ملعب الأمير عبد الله الفيصل بالنصف بين جماهير الفريقين خلال المباراتين في البطولة الأسيوية، لينتهي الاجتماع الذي جمعها في مكتب الرئاسة العامة لرعاية الشباب دون التوصل لأي اتفاق مع التمسك بتطبيق لوائح الاتحاد الأسيوي.

ذكرت جريدة الاقتصادية السعودية أن الناديين اجتمعوا ولم يتفقوا على الاقتراح المقدم بشأن تقسيم المدرجات بالنصف بين جماهير الأهلي والاتحاد، خاصة أن المباراة مقامة في عقر دارهما، وهذا بمثابة "ديربي" للكرة السعودية، وجاء رفض الاقتراح بواسطة مسئولي "العميدعادل جمجوم نائب رئيس النادي.

رفض الاتحاد فكرة التقسيم، ووافق على أن يتم تطبيق نظام الاتحاد الآسيوي في المباراة، وهو أن يحصل صاحب الأرض على 92 % من المدرجات لصالح جماهيره، والضيف على 8 %، إلى جانب تأمين السكن في أحد الفنادق لمدة يومين، والتدريب على ملعب المباراة قبل المباراة بيوم.

وعلق جمجوم على أصرار نادي على تطبيق لوائح الاتحاد الأسيوي:" قدمنا اقتراحا للجانب الأهلاوي بشأن إعطائهم زيادة في حصتهم للتذاكر، ومنحهم درجة أولى كاملة إلا أنهم رفضوا ذلك، وتمسكوا بنص اللائحة كاملة، ونحن نحترم قرارهم".