EN
  • تاريخ النشر: 31 أكتوبر, 2012

عوض تأخره بهدف إلى فوز بهدفين أمام الاتحاد في الإياب الأهلي السعودي يكرر إنجاز 86 بالتأهل إلى نهائي دوري أبطال أسيا

الأهلي أوقف الاتحاد وتأهل لنهائي أبطال أسيا

الأهلي أوقف الاتحاد وتأهل لنهائي أبطال أسيا

الدقيقة الـ83 والمهاجم البرازيلي فيكتور سيموس كلاهما ساهم في تأهل الأهلي السعودي إلى نهائي دوري أبطال أسيا للمرة الأولى منذ 26 عاما، وذلك على حساب جاره اللدود الاتحاد في "ديربي جدةالذي لم يستطع الحفاظ على تقدمه في لقاء الذهاب بهدف نظيف، ليخسر في الإياب بهدفين دون رد خلال المباراة التي جمعت الفريقين مساء الأربعاء في نصف النهائي على إستاد الأمير عبد الله الفيصل.

الدقيقة الـ83 والمهاجم البرازيلي فيكتور سيموس كلاهما ساهم في تأهل الأهلي السعودي إلى نهائي دوري أبطال أسيا للمرة الأولى منذ 26 عاما، وذلك على حساب جاره اللدود الاتحاد في "ديربي جدةالذي لم يستطع الحفاظ على تقدمه في لقاء الذهاب بهدف نظيف، ليخسر في الإياب بهدفين دون رد خلال المباراة التي جمعت الفريقين مساء الأربعاء في نصف النهائي على إستاد الأمير عبد الله الفيصل.

كانت المرة الأخيرة التي تأهل فيها الأهلي للمباراة النهائية عام 1986، ووقتها كان أول فريق سعودي يحقق هذا الإنجاز، ولعب فريق "قلعة الكؤوس" مباراته أمام بوسان الكوري الجنوبي، وخسر بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وشاء القدر أن يلعب الأهلي مباراته النهائية في عام 2012 أمام نادي من كوريا الجنوبية أيضا، لكن تلك المرة أولسان الكوري، الذي صعد للنهائي على حساب بونيودكور الأوزبكي بالفوز عليه ذهابا وإياب بنتيجة (5-1).

حصلت حالة هرج ومرج بعد اطلاق الحكم صافرة نهاية المباراة، بسبب اشتباك إبراهيم هزازي لاعب الاتحاد ومنصور الحربي من الأهلي، فحصل تدافع وعمت الفوضى أرض الملعب ما دفع بباقي اللاعبين وإداريين الفريقين ورجال الأمن إلى التدخل لتهدئة الوضع.

افتتح التسجيل للأهلي معتز الموسى قبل نهاية الشوط الاول بدقيقة واحدة، ثم خطف سيموس هدف الفوز قبل نهاية المباراة بسبع دقائق.

بدأ الاهلي المباراة مهاجما حسب التوقعات لتعويض تأخره بهدف ذهابا فلعب بإيقاع سريع حاول لاعبو الاتحاد تهدئته عبر إيقاف الكرة وتشتيتها قبل وصولها الى منطقتهم.

تأخر المدربان الإسباني راوول كانيدا في الاتحاد والتشيكي كارل ياروليم في الأهلي في إجراء تبديلاتهما قبل أن يخرج الأخير معتز الموسى ويدخل وليد باخشوين في الدقائق الخمس الاخيرة.

وما هي إلا ثوان حتى تلقى مهاجم الأهلي فيكتور سيموس كرة عالية من منتصف الملعب فتابعها بيسراه قوية على يسار الحارس مبروك زايد مسجلا هدف الفوز.

وكاد الاتحاد يقلب الطاولة على الأهلي قبل النهاية النهاية بثلاث دقائق، عندما أطلق مدافع الاتحاد أسامة المولد كرة "صاروخية" من ركلة حرة علت مرمى عبدالله معيوف بسنتيمترات قليلة.

 تابع حلقات أكشن يادوري على شاهد.نت