EN
  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2012

الأمير نواف: كارثة بورسعيد عبرة لمتعصبي كرة القدم

الأمير نواف بن فيصل

الأمير نواف يعزي الشعب المصري

وجه الأمير نواف بن فيصل -رئيس الاتحادين السعودي والعربي لكرة القدم رسالة عزاء إلى الشعب المصري.

  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2012

الأمير نواف: كارثة بورسعيد عبرة لمتعصبي كرة القدم

قال الأمير نواف بن فيصل -رئيس الاتحادين السعودي والعربي لكرة القدم- إن وفاة ما يزيد عن 70 شخصًا داخل إستاد بورسعيد عقب انتهاء مباراة الأهلي والمصري في مسابقة الدوري الممتاز، يمثل كارثة بكل المقاييس للكرة العربية والمصرية، مؤكدًا أنه مستعد لتقديم المساعدات للأخوة المصريين لتخطي هذه المحنة.

وأضاف في حديثه لبرنامج "أكشن يا دوري" أنه يواجه خالص العزاء إلى أسر الضحايا، ويدعو الله بشفاء المصابين في تلك الأحداث غير الرياضية، وأن يعود الهدوء سريعًا إلى الشارع المصري والاستقرار في أسرع وقت.

وأبدى الأمير نواف ثقته في قدرة المحققين في مصر على التوصل إلى حقيقة ما حدث، سواء أكانت الأسباب سياسية أم رياضية بسبب التعصب الزائد والشحن بين الجماهير، وعلى مشجعي الكرة السعودية أن يأخذوا عبرة من تلك الأحداث حتى لا تتكرر في الملاعب أثناء مباريات الدوري السعودي.

وأوضح أن المدرجات في الملاعب السعودية أصبحت تشهد منافسة ساخنة بين الجماهير، لذا فهو يطالب روابط الأندية بالتعقل والهدوء، ويجب أن يكون التنافس بينهم هدفه الخير والاحترام والدعوة إلى الروح الرياضية.

يذكر أن اتحاد الكرة المصري برئاسة سمير زاهر تمت إقالته بواسطة رئيس الوزراء الدكتور كمال الجنزوري بعد ساعات من كارثة بورسعيد، وتم إيقاف مسابقة الدوري الممتاز إلى أجل غير مسمى بعد مرور 17 جولة.