EN
  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2013

الأخضر يودع خليجي 21 بالهزيمة أمام الأزرق

الأخضر السعودي

الكويت تفوق على السعودية

ودع المنتخب السعودي بطولة خليجي 21 مبكرا بالخسارة أمام الأزرق الكويتي بهدف مقابل لا شيء ضمن مباريات المجموعة الثانية ببطولة كأس الخليج لكرة القدم " خليجي 21".

  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2013

الأخضر يودع خليجي 21 بالهزيمة أمام الأزرق

ودع المنتخب السعودي بطولة خليجي 21 مبكرا بالخسارة أمام الأزرق الكويتي بهدف مقابل لا شيء ضمن مباريات المجموعة الثانية ببطولة كأس الخليج لكرة القدم " خليجي 21".

وتلقى لاأخضر الخسارة الثانية له في البطولة في حين رفع الأزرق رصيده من النقاط إلى 6 تأهل بها كثاني عن المجموعة الثانية فيما ودع البطولة مبكرا وتسبب في حسرة لجماهيره العرضية التي شجعته طول البطولة.

أحرز هدف الكويت اللاعب يوسف ناصر في الدقيقة 13 من عمر المباراة في الوقت الذي فشل فيه الأخضر التعويض على مدار 77 دقيقة كاملة بالإضافة إلى 4 دقائق أخرى احتسبها حكم اللقاء كوقت بدل من الضائع.

 ويلعب الأزرق في نصف النهائي مع منتخب الإمارات الذي نجح في انتزاع صدارة المجموعة الأولى بالفوز في ثلاث مباريات متتالية.

خروج الأخضر المبكر من المؤكد أن يتسبب في قرارات تتعلق بمصير الهولندي فرانك ريكارد الذي فشل مع الأخضر في التأهل لبطولة كأس العالم 2014 علاوة على تعرضه لخسارتين في البطولة.

أما عن المباراة فقد بات  المنتخب الكويتي تحت قيادة المدرب الصربي جوران، أول فريق حامل للقب البطولة الخليجية يتفادى الخروج من الدور الأول خلال النسخ الخمس الأخيرة من البطولة.

امتلك المنتخب الكويتي زمام المبادرة في الدقائق الأولى مستغلا سرعة بدر المطوع ووليد على جمعة في الوصول إلى مرمى الحارس السعودي وليد عبد الله علي.

وكاد المنتخب أن يتقدم بهدف مع حلول الدقيقة السادسة ولكن التصويبة القوية التي أطلقها بدر المطوع مرت بالكاد بجوار القائم.

وسيطر المنتخب الكويتي على مجريات اللعب بشكل كامل في الدقائق العشرة الأولى، وكاد يوسف ناصر السلمان أن يهدي الأزرق هدف التقدم في الدقيقة الثامنة ولكن الحارس السعودي وقف له بالمرصاد.

وجاءت الدقيقة 13 لتعلن عن هدف السبق للمنتخب الكويتي عن طريق يوسف ناصر، الذي تلقى تمريرة طولية وهو تحت مراقبة لصيقة، ولكنه تخلص من هذه الرقابة وشق طريقه نحو المرمى قبل أن يسدد كرة أرضية زاحفة عرفت طريقها للشباك.

وبعد دقيقة واحدة فقط كاد يوسف ناصر أن يضيف الهدف الثاني له وللمنتخب الكويتي ولكن الحارس السعودي أنقض عليه قبل أن يسدد الكرة في الشباك.

وسنحت فرصة خطيرة للمنتخب السعودي في الدقيقة 25 ولكنها انتهت بضربة رأسية من ياسر القحطاني فوق الشباك.

لم تشهد باقي أحداث الشوط الأول أي جديد ليطلق الحكم الاوزبكي رافشان ايرماتوف صافرته معلنا انتهاء نصف المباراة الاول بتقدم الكويت بهدف نظيف.

وبدأت أحداث الشوط الثاني وسط مزيد من المحاولات الهجومية للمنتخب السعودي أملا في إدراك التعادل، ولكن كل هذه المحاولات انتهت بعيدا عن الشباك، عن طريق تيسير الجاسم والقحطاني.

وضاعت أخطر فرصة في المباراة للمنتخب الكويتي في الدقيقة 58 بعدما مرر البديل فهد العنزي الكرة أمام المرمى مباشرة ليوسف ناصر الذي سدد كرة قوية ارتدت من القام إلى العنزي أمام المرمى مباشرة ولكنه سدد بجوار القائم.

وأنقذ الحارس الكويتي نواف الخالدي ولاعب الوسط وليد علي مرمى الأزرق من هدف مؤكد في الدقيقة 70 بعدما تدخلا في الوقت المناسب لحرمان تيسير الجاسم من تسجيل هدف مؤكد للمنتخب السعودي.

وواصل نواف الخالدي أفضل حارس مرمى في خليجي 20 تألقه الشديد وأنقذ مرماه من هدف محقق في الدقيقة 73 بعدما سدد سالم محمد الدوسري قذيفة صاروخية أبعدها الخالدي لتصل الكرة إلى ناصر الشمراني الذي سدد كرة قوية تصدى لها الحارس الكويتي مجددا.

وحاول المنتخب السعودي التكثيف من محاولاته الهجومية أملا في قلب الطاولة على الخصم في الربع ساعة الأخيرة، ولكن استبسال الدفاع الكويتي ومن وراءه "الأسد" نواف الخالدي، حالوا دون نجاح "مخطط الأخضر".