EN
  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2012

اختبار لإدارة النصر

مساعد العبدلي

قرار المدير الفني لفريق النصر ماتورانا إبعاد لاعب الفريق خالد عزيز قرار تربوي يصب في النهاية في خانة الانضباط التي هي الطريق المثلى لبناء فريق كرة قدم قوي.

  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2012

اختبار لإدارة النصر

(مساعد العبدلي) ـ قرار المدير الفني لفريق النصر ماتورانا إبعاد لاعب الفريق خالد عزيز قرار تربوي يصب في النهاية في خانة الانضباط التي هي الطريق المثلى لبناء فريق كرة قدم قوي.

ـ الجميع يعرف مبررات قرار إبعاد عزيز. وستكون إدارة نادي النصر تحت المجهر والتقييم في تعاملها مع هذا القرار.. تنفيذه يمنح المدير الفني قوة إضافية إلى قوة شخصيته، ويجعل بقية عناصر الفريق مجبرين على احترام المدير الفني، وقبل ذلك احترام النظام.

ـ أما محاولات الضغط على المدير الفني للتراجع عن قراره فتعني سقوط اللبنة الأولى في جدار النظام والانضباط، وستكون شخصية المدير الفني مهزوزة، وسيكون عزيز أول فارضي الشخصية على المدير الفني، وسيلحق به بقية زملائه بحثًا عن المساواة في التسيب!.

ـ وفي الشأن النصراوي، يتواصل الحديث، وأقول إنني (أشك) في أن عائلة المحترف البرازيلي ويندل هي السبب وراء رفضه التوقيع للنصر.

ـ قلت سابقًا إن عذر المحترف البرازيلي كماتشو بترك النادي الأهلي والتوقيع لنادي الشباب غير مقنع عندما قال إن زوجته لا تستطيع العيش في الأجواء الرطبة. وذكرت أنه سبق أن احترف في قطر الأشد رطوبة من جدة.

ـ من حق كماتشو (ما دام محترفًا) أن يبحث عن العرض الأفضل، ولن يلومه أحد في ذلك بحثًا عن مصدر رزقه.

ـ أما ويندلن ففي تصوري أنه لا يريد أصلاً اللعب للنصر. ربما لعدم قناعته بحال النصر الفنية. والدليل أنه برر رفضه (أولاً) بأمور مالية، وعندما شعر بأن هذا المبرر قد يتم حله ذهب إلى المبرر الثاني الذي يصعب حله وهو مبرر كماتشو نفسه، ويتعلق بزوجة اللاعب التي لا ترغب العيش في السعودية.

ـ من حق ويندل أن يرفض النصر. وعلى النصراويين ألا يحرصوا على إقناعه؛ فاللاعب من الواضح أنه لا يريد النصر. وعلى النصراويين ألا يخسروا أموالهم في لاعب لن يخدمهم؛ لأنه غير مقتنع بفريقهم.

ـ حال النصر الحالية (الفنية والمالية) لا تشجع محترفًا محليًّا ولا أجنبيًّا على اللعب للنصر.

ـ لمعالجة الحال (الفنية) لا بد من جلب محترفين أجانب متميزين. ولجلب هؤلاء اللاعبين لا بد من معالجة الحالة (المالية). وهنا لا أقصد فقط توفير المال، بل الالتزام أيضاً بدفع المستحقات؛ فهذه السلبية أضرت بسمعة النصر كثيرًا وستمنعه من محترفين أجانب ما لم يسارع النصراويون لتحسين صورتهم (المالية) لتتحسن صورتهم (الفنية).

تصحيح وشكر:

ـ في مقالة الخميس الماضي قلت إن المدير الفني للمنتخب الإسباني ديل بوسكي هو من قاد منتخب بلاده إلى لقب أمم أوروبا في نهائيات عام 2008، لكن الصحيح هو أن المدير الفني في تلك البطولة كان العجوز لويس أرجينوس.

ـ أعتذر عن تلك المعلومة الخاطئة، وأشكر كل من سارع لإيضاح المعلومة الصحيحة.

نقلا عن صحيفة "الرياضية" السعودية.