EN
  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2012

احذر أمامك المولد

sport article

ـ آفة كرة القدم: الإنبراشات!

  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2012

احذر أمامك المولد

(عبدالعزيز النهدي) ـ آفة كرة القدم: الإنبراشات!

ـ تلك الانزلاقات المغلفة المعلبة بكل صنوف التهور وضروبه.

ـ التي يتوقف الدماغ قبلها.

ـ وأثنائها.. وربما بعدها.

ـ عن أي نشاط!

ـ وتتقطع معها كل إشارات اللعب الرجولي!

ـ وعندما تكسَّرت قصبة ساق الكرواتي إدواردو سيلفا.

ـ بعد ارتمائة فدائية مروعة.. خلت من أي رحمة.. وأي شفقة.. بواسطة الإنجليزي مارتن تايلور.

ـ كما لو أنه نفذها في أحد جواسيس روسيا القيصرية في حروب القرم!

ـ نطق يومئذ لسان الجالس على عرش اللعبة جوزيف بلاتر.

ـ قائلا: نحن لا نرى أطباء الأسنان يؤذون زملاءهم على سبيل المثال، ولا الفنانين، حتى اذا كانوا يتنافسون معهم. ولا نريد ذلك في كرة القدم أيضا!

ـ في هذه الأيام.

ـ يتناقل كثيرون في مواقع التواصل الاجتماعي.

ـ رواية لشخص معروف الهوية.

ـ يحكي فيها بعد أن أقسم، أنه التقى محترف الاتحاد إمبابي في مطار الرياض، وجالسه.

ـ أثناء توجهه إلى معسكر منتخب الكاميرون.

ـ وأنه تبادل الحديث مع اللاعب عن عدة موضوعات أهمها نزال الآسيوية التاريخي.

ـ ووفق روايته، يقول أنه ـ الراوي ـ تناول ذكر فيكتور سيموس ليناكفه، قائلا له: سيأكلكم.

ـ أجابه الكاميروني ضاحكا: أسامة المولد سيقضي عليه في أول عشر دقائق، مشيرا على الركبة.

ـ لا أستطيع تكذيب الرواية، ولا التشكيك في ذمة صاحبها غير المجهول، وقد حلف بالله، لكنها قطعا ليست قضية.

ـ إنما هي تأكيد جديد على طيش أسامة المولد، ولمَ لا تعمده، في كثير من المشاهد.

ـ فنجوميته في ملعب العنف الكروي أشهر من أن تخفى.

ـ وآخر ضحاياه بالرباط الصليبي، كانوا في أسبوع واحد، زميله في الفريق فوزي عبدالغني، وهداف جوانزهو لويز سيلفا، أو موريكي.

ـ تبقى الرواية في ذمة قائلها.

ـ ويبقى لنا التوقع بأن فيكتور لن يسلم أربطته ومفاصله وغضاريفه على طبق من ذهب لأسامة.

ـ وسيعمل على أن يكون ثعلبا ماكرا.

ـ كما فعل أمين دابو في أزمان مضت، أمام حيلة العاجزين.

نقلاً عن صحيفة الرياضي السعودية