EN
  • تاريخ النشر: 30 مايو, 2012

ابن داخل.. جواب و"سؤال"!

الزهراني

خالد مساعد الزهراني

هذا المقال يتحدث عن توجيه أسئلة لمحمد بن داخل رئيس نادي اتحاد جدة السعودي.

  • تاريخ النشر: 30 مايو, 2012

ابن داخل.. جواب و"سؤال"!

(خالد مساعد الزهراني) × أطلّ اللواء محمد بن داخل رئيس نادي الاتحاد في لقاء عبر "المدينةوهو لقاء بقدر ما حمل من إجابات، إلاّ أنه أثار أضعافها أسئلة.

× ففي شأن إجابته من أنه لا يكترث من تكرار الاستقالات، حتى فيما لو وصلت إلى مئة! فذلك يطرح قضية شائكة في كون: هل يُعقل أن تكون كل تلك الاستقالات خطأ، والإدارة هي الصح؟

× كما أن الاستقالة في ذاتها مؤشر على وجود خلل، ومع تعددها لا شك أن ذلك يرجح أن الخطأ في جانب الإدارة، والتي تكتفي برفع شعار لا شيء يعلو على مصلحة الاتحاد.

× تلك المصلحة التي أصبح الجميع يتغنّى بها، فمن يستقيل للمصلحة، ومَن يبتعد للمصلحة، ومَن يدعم للمصلحة، والنتيجة كما هو أداء الاتحاد هذا الموسم بُعد عن المنافسة، وغياب عن التتويج.

× ثم في إجابة اللواء عن طموح المنافسة القارية أشار إلى أنه عانى في الموسم الماضي من سوء الإعداد، وتأخّر المحترفين، وعدم الاستقرار الإداري والفني.

× هذه الإجابة على ما فيها من وضوح وصراحة تُقدّر للواء إلاّ أنها تصطدم بتساؤل: وماذا بعد ذلك؟ في وقت شاهد الجميع كيف تحرّكت الأندية لتدعيم صفوفها محليًّا، والاتحاد اكتفى بالفرجة فقط.

× ثم في تصريح لكانيدا أشار فيه إلى أنه تحدث مع الإدارة بشأن عدم التفريط في أي لاعب، في وقت تحدث اللواء أن كانيدا لم يحسم الأمر بعد، فإن قبل ذلك في موضوع فوزي فماذا عن البقية؟

× ثم إذا ما تم تنفيذ رغبة كانيدا بالإبقاء على جميع اللاعبين، فماذا عن كل تلك الوعود التي أشارت إلى التعاقد مع أسماء ستكون "مفاجأةكما هو حال اليكس وفالدو، رغمًا من نفي المدرب علمه بذلك.

× وفي جانب إشارة اللواء إلى منح كانيدا كامل الصلاحيات، وهو التصرف الصح، ولا شك فإن الجماهير في ترقّب مع تحركات إدارية تعيد إلى المدرج "يا كلك وأخواتهاوفالكم اتحاد.