EN
  • تاريخ النشر: 16 يوليو, 2012

إسبانية !

هل يتم إنقاذ جماهيرية الاتفاق؟

هل يتم إنقاذ جماهيرية الاتفاق؟

المدرسة الهلالية إسبانية بعد ثلاثة أشهر زيارات.
ثلاثة أعوام قادمة وناشئو الهلال تحت نظر الاتحاد الإسباني.
وبرامجه وخططه وآليات عمله.

  • تاريخ النشر: 16 يوليو, 2012

إسبانية !

(عادل التويجري) المدرسة الهلالية إسبانية بعد ثلاثة أشهر زيارات.

ثلاثة أعوام قادمة وناشئو الهلال تحت نظر الاتحاد الإسباني.

وبرامجه وخططه وآليات عمله.

خطوة تحسب للهلاليين.

على رأسهم الأمير بندر بن محمد.

الخطوة موفقة، وتبقى النتائج مرهونة بالعمل.

الهلال سبق الجميع بهذه الخطوة.

تبقى الأهداف من هذا المشروع.

وطرق تنفيذها.

أجمل ما في المشروع المدة الزمنية !

مللنا من أسطوانة (5 – 10 سنوات) !

التجربة الهلالية ثلاث سنوات !

بالتأكيد سنرى المحصلة النهائية.

حينها سنحكم بشكل نهائي.

لكن البداية مشجعة.

قد تغني هذه الخطوة تماماً عن تجربة الأكاديمية !

لطالما قلت ، لا تخافوا على مستقبل الهلال طالما الملف بيد الأمير بندر بن محمد.

الرجل لا يحتاج تزلفاً !

ولا أتقنه (أساساً) !

الخطوة التي أعتقد أن يتم الانتباه لها هي الكشافون !

فلا يجب أن تقف عجلة البحث المستمر!

البحث والكشف أشبه ما تكون بعملية (التنقيب) !

المنشآت أمر مهم جداً !

فمنشآت الهلال حالياً بالكاد تخدم الفريق الأول !

فما بالك بالأولمبي !

والناشئين !

والشباب !

لو قدر لشباب وناشئي الهلال منشآت جديدة فستكون النتائج باهرة !

الهلال !

يحول مدرسته إلى (إسبانية) !

منقول من الشرق السعودية