EN
  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2012

أنا والفشل !!

عيسى الجوكم

عيسى الجوكم

لا أعرف لماذا انتابني إحساس أنني والفشل صديقان لا يفترقان .. فقد عقدت معه توأمة وعهدا .. لم تستطع كل التجارب فك ارتباطنا الوثيق .. حتى مل الفشل مني .. ومللت منه .. لكن لا حيلة لنا في ايجاد ثغرة للانفصال ..!!

  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2012

أنا والفشل !!

(عيسى الجوكم) لا أعرف لماذا انتابني إحساس أنني والفشل صديقان لا يفترقان .. فقد عقدت معه توأمة وعهدا .. لم تستطع كل التجارب فك ارتباطنا الوثيق .. حتى مل الفشل مني .. ومللت منه .. لكن لا حيلة لنا في ايجاد ثغرة للانفصال ..!! أشعر أنني سبب أزمة الأسهم عام 2006م .. فقد كانت الوجوه آنذاك تلبس ثوب الفرح .. والابتسامة تعلو محيا الجميع .. حتى دخلت هذا السوق « وجبت العيد للجميع » ..!!

وأشعر أكثر أنني تسببت في زرع أزمات عديدة  لبعض زملاء المهنة  .. حتى أن البعض منهم .. لم أقابله أو يقابلني .. لكن قلبه ولسانه مولعان بشتمي وذكر كل صفات الشيطان فيني .. والحق أن  البعض منهم ..  لا ينام الليل .. يخطط مع الآخرين للتخلص من كتاباتي المملة .. أو حتى إبعادي من بلاط صاحبة الجلالة .. والبعض الآخر الذي أعرفه ويعرفني .. يضحك أمامي .. ويضغط على زناد " الحش" من خلفي.

وأشعر أكثر وأكثر .. انني أصبت النادي الذي أعشقه بنحس مركب .. حتى أنه لم يحقق بطولة منذ عشرين عاما  .. وكاد العام الفائت أن يفك نحسه .. لولا العهد الموثق بيني وبين الفشل والذي حال بين عشقي واللقب ..!!

 أشعر بألم وحسرة .. إن علاقتي بالفشل .. هي علاقة رومانسية لم تصل لها حتى رومانسية الأفلام العربية أيام الأسود والأبيض .. والفرق بينهما أن الأخيرة ذبلت بل ماتت .. وحل محلها أفلام «الرعب والأكشن « .. أما الأولى فهي على ما يبدو سرمدية .. لا تحب العوم إلا في بحر الفشل ..!!

تقمصت أدوار النجاح .. لكنها مرت في رحلتي كسحابة صيف .. لم تقو على مواجهة تيار الفشل .. فالنفوذ الذي يحظى به الأخير مؤثر للغاية .. بل هو (الحاكم بأمره ) ..!!

سألني صاحبي الذي يعرف علاقتي بالفشل .. ويعرف كل أسراري .. هل لك علاقة بفشل الكرة السعودية في السنوات الأخيرة ؟! وهل النحس الذي يلازمك سبب أزمة الكرة السعودية مؤخرا ؟!

لم أتمالك نفسي من الضحك .. وقلت لصاحبي أخفض صوتك .. فالقائمون على شئون الكرة السعودية .. يبحثون عن طوق نجاة .. أو تحميل طرف آخر لما آلت إليه كرتهم ..!!

وبصراحة أكثر .. وكما يقولون .. للفرح ألف أب .. وللفشل أب واحد .. ونحن للأسف الشديد نتعامل مع الكرة السعودية بنفس المثل السابق .. في الإنجاز نذكر النجوم والأندية والجمهور والإعلام .. والإخفاق يكون كبش الفداء اتحاد الكرة والمدرب فقط .. وهذه المعادلة المغلوطة هي السبب الرئيس في استمرار الفشل الذي أعرفه ويعرفني ..!!

يا صاحبي .. قلتها للصندوق الأسود لأسراري .. إن الأندية عندما كانت تحقق ألقاب آسيا .. كان ذلك ينعكس على الأخضر ويحقق هو أيضا لقب القارة .. وعندما تخلفت الأندية عن هذه الألقاب .. تخلف الأخضر أيضا ..!!

أعرف يا صاحبي أن الفشل والكرة السعودية في الوقت الراهن « صديقان»  .. لكنهما لم يوقعا توأمة مثلي .. لذلك فأن ارتباطهما مؤقت لا أكثر ولا أقل .. تماما كعلاقتي بالنجاح .. التي لا تعدو كما قلت سحابة صيف ..!!

الكرة السعودية ستعود .. لكن إذا غابت عن المشهد أشرعة تسقط لمجرد « هبة هواء « جاءت مفاجئة .. تماما مثل هبة هواء ملعب القصيم في مواجهة الرائد والاتحاد .. أليس كذلك ..!!

منقول صحيفة اليوم السعودية