EN
  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2012

أكشن يا دوري يكشف: خبر إلكتروني يفتح ملف فضائح الإنترنت!

الإعلامي السعودي وليد الفراج

الإعلامي السعودي وليد الفراج

رصد برنامج "أكشن يادوري" العديد من القضايا والملفات الساخنة في الكرة السعودية خاصة مشكلة الأخبار الإلكترونية غير الصحيحة، وملف تدوير التذاكر، والحادث المؤسف الذي تعرض له لاعبي الوحدة السعودي

  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2012

أكشن يا دوري يكشف: خبر إلكتروني يفتح ملف فضائح الإنترنت!

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 20

تاريخ الحلقة 07 يناير, 2012

تطرق برنامج "أكشن يا دوري" إلى مشكلة الأخبار الإلكترونية غير الصحيحة التي قد تؤثر سلبًا على سمعة اللاعبين؛ حيث رصد البرنامج خبرًا إلكترونيًّا نشره أحد المواقع السعودية حول تعرض لاعبين في نادي كبير بالرياض لحادث مروري بسبب تعاطيهما مشروبات روحية.

وقام برنامج "أكشن يا دوري" بإيفاد مراسله لنادي الهلال، خاصة وأن الخبر لمح لنادٍ كبيرٍ بالرياض، وقام مراسل البرنامج بمتابعة تدريبات الفريق ليتأكد من وجود حسن خيرات ومحمد القرني اللذين تعرضا بالفعل لحادث مروري، ليتضح أن الخبر غير صحيح بالمرة.

من جانبه، قال ضيف البرنامج الناقد الرياضي مصلح آل مسلم إن الأخبار الإلكترونية غير الصحيحة تفقد ناشريها مصداقيتهم، وإنه يجب التحري والتدقيق قبل النشر لأن نشر أي خبر غير صحيح يؤثر على ناشريه واللاعبين.

كان موقع "سبق" الإلكتروني قد نشر خبرًا أكد فيه أن لاعبين سعوديين يلعبان لنادٍ كبير بالرياض تعرضا لحادث مروري تحت تأثير تعاطي مشروبات روحية.

ورصد برنامج "أكشن يا دوري" أيضًا مشكلة تدوير التذاكر في الدوري السعودي وكيفية التعامل معها، وخاصة بعدما لجأ نادي الشباب السعودي لتخصيص أشخاص معينة تتابع الجماهير منذ قطع التذاكر وحتى دخولهم الإستاد لمنع مشكلة تدوير التذاكر.

كما أعلن أكشن يا دوري عن نتائج الاستفتاء الذي أجراه في الأيام السابقة حول أسباب التعصب الكروي في الرياضة السعودية؛ حيث صوت نحو 72 في المائة من الجماهير، أن ثقافة المجتمع هي السبب وراء ظاهرة التعصب الكروي.

من جهة أخرى، أعرب الإعلامي وليد الفراج وضيفه آل مسلم عن أسفهما لوفاة لاعبا فريق الوحدة السعودي لكرة القدم عبد العزيز الحربي وطلال الجهني، بعد تعرضهما لحادث مروري أثناء توجههما من جدة إلى مكة للمشاركة في التدريبات، وقدم الفراج وآل مسلم تعازيهما لأهالي اللاعبين وجماهير نادي الوحدة.

كان مع اللاعبين المتوفيين في السيارة زميلاهما وليد المرزوقي وأحمد القرني، اللذين نُقلا لمستشفى الحرس الوطني في جدة في حال خطرة.