EN
  • تاريخ النشر: 01 يناير, 2013

كابيللو: الكرة السعودية تعاني من قلة المحترفين أكشن يادوري يكشف أسباب رفض اللاعبين الأجانب اللعب في السعودية

نادي النصر السعودي + نادي الفتح السعودي

المحترفون الأجانب لايفضلون الاحتراف في السعودية

سلط برنامج أكشن يادوري الضوء على أهم الأسباب التي تؤدي إلى رفض اللاعبين والمدربين الأجانب وخاصة الأوروبيين إلى اللعب أو الاحتراف في السعودية حيث كشف الإعلامي وليد الفراج العديد من النقاط الهامة التي تؤدي إلى عدم تفكير الأجانب في الحضور للسعودية.

سلط برنامج أكشن يادوري الضوء على أهم الأسباب التي تؤدي إلى رفض اللاعبين والمدربين الأجانب وخاصة الأوروبيين إلى اللعب أو الاحتراف في السعودية حيث كشف الإعلامي وليد الفراج العديد من النقاط الهامة التي تؤدي إلى عدم تفكير الأجانب في الحضور للسعودية.

وقال الفراج إن الأسباب تتلخص في كل النقاط التالية:

- إمكانيات محدودة بسبب الإمكانات المالية.

- عقود اثتمار موجودة في 3 في المائة من الأندية

- في السعودية مجتمع محافظ يفتقد لوسائل الترفيه التي يفضلها اللاعبون الأجانب.

- عزل اللاعبين والمدربين في مجتمعات سكنية بعيدة.

- صعوبة إجراءات الدخول والخروج من البلاد.

- توفر بدائل قريبة وذات أفضلية بالإمارات وقطر. 

- هناك صورة سلبية عند عائلات الأجانب عن السعودية مما يؤثر على قرار المحترفين.

- هناك حساسية مجتمعية مفرطة ضد أي حركة جديدة يقوم بها أي لاعب أجنبي بالسعودية.

- البرازيليين وشرق أوروبا والأفارقة هم الخيار المتوفر.  

- تصنيف منخفض للسعودية في قائمة المنتخبات بالفيفا.

- سمعة سلبية بسبب قضايا أندية سعودية في المحاكم الرياضية الدولية.

- إقالات المدربين تتم بقرارات إدارية مفتعلة دون دراسة.

- رفض الجمهور للعب التكتيكي خاصة وأن الجمهور السعودي يحب اللعب الاستعراضي.

- عدم انتظام الراوتب في معظم الأندية بسبب الأزمات المالية.

كما قام البرنامج يعمل حوار حصري مع المدرب الإيطالي فابيو كابيللو على هامش مشاركته في مؤتمر دبي الرياضي حيث أكد كابيللو أن الكرة السعودية بها العديد من اللاعبين الجيدين إلا أن الدوري السعودي بحاجة إلى لاعبين محترفين كبار ومدربين أجانب يضيفون مزيدا من المنافسة والقوة للدوري السعودي مضيفا أن الكرة السعودية بحاجة إلى المشاركة في مسابقات دولية وقارية قوية تصقل الأدنية السعودية.