EN
  • تاريخ النشر: 26 مايو, 2012

أكد تلقيه أكثر من عرض خليجي أبوشقير يغازل الهلال بمدح إدارة الأمير عبدالرحمن بن مساعد

مناف أبو شقير

أبو شقير: عودتي للملاعب متوقعة

لاعب فريق اتحاد جدة السابق مناف أبوشقير يغازل نادي الهلال، بعدما امتدح إدارة الأمير عبدالرحمن بن مساعد، مشيدا في الوقت نفسه بتأهل الهلال والاتحاد والأهلي لدور الثمانية دوري أبطال أسيا

  • تاريخ النشر: 26 مايو, 2012

أكد تلقيه أكثر من عرض خليجي أبوشقير يغازل الهلال بمدح إدارة الأمير عبدالرحمن بن مساعد

غازل لاعب فريق اتحاد جدة السابق مناف أبوشقير نادي الهلال، بعدما امتدح إدارة الأمير عبدالرحمن بن مساعد، مشيدا في الوقت نفسه بتأهل الهلال والاتحاد والأهلي لدور الثمانية دوري أبطال أسيا لكرة القدم.

وقال أبوشقير -في تصريح لصحيفة "الشرق" السعودية-: "أعتبر إدارة نادي الهلال برئاسة الأمير عبد الرحمن بن مساعد الأفضل، لكونها تعمل بشكل احترافي ومميز وقراراتها دائما واقعية، وتعمل بعيدا عن الإعلام".

وأضاف أن "استمرار إدارة الأمير عبدالرحمن مهم لمواصلة نجاحاتها وقيادة الفريق الهلالي إلى النتائج التي تتطلع لها قاعدته العريضة".

كشف لاعب فريق الاتحاد السابق النقاب عن تلقيه أربعة عروض من أندية محلية وخليجية في الفترة الحالية للعودة مجددا إلى الملاعب، بعد فك ارتباطه مع نادي الاتحاد خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية.

وقال أبوشقير: "أدرس حاليا ثلاثة عروض من أندية محلية، وآخر من ناد خليجي، ولن أستعجل في البت فيها، وعودتي للملاعب متوقعة في الموسم المقبل؛ لأنني لا أزال قادرا على العطاء".

وأوضح أن الموسم كان مميزا بعودة عدد من الفرق إلى مستواها المعهود، أبرزها فريق النصر الذي وصل إلى نهائي مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال، مشيدا في الوقت نفسه بفرق الأهلي والشباب والهلال التي حققت طموحات جماهيرها، بحصول الأول على بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال، والثاني على لقب زين للمحترفين، والثالث على بطولة كأس ولي العهد، كما امتدح أداء فريق الاتحاد وظهوره المميز في البطولة الأسيوية.

وأبدى لاعب الاتحاد السابق سعادته بتأهل فرق الهلال والأهلي والاتحاد والاتفاق إلى الدور ربع النهائي من بطولتي دوري الأبطال وكأس الاتحاد الأسيوي، مؤكدا أن الكرة السعودية بحاجة ماسة للعودة إلى الواجهة القارية بعد النتائج المخيبة في الفترة الماضية.

ورأى أبوشقير أن التأهل أنصف الأندية بعد سحب نصف مقعد من المقاعد المخصصة للأندية السعودية في دوري أبطال أسيا، واصفا ذلك بغير المنصف، بدليل وصول أربعة فرق إلى أدوار متقدمة في بطولتي أسيا، مشددا على ضرورة مضاعفة الجهد حتى تواصل هذه الأندية مشوارها الناجح ونضمن حضور فريق سعودي في نهائي البطولتين.