EN
  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2012

أبوثنين: نظام الاحتراف "أعوج".. والرياضة مهمة اقتصاديا وتحارب البطالة

السعودي فيصل أبوثنين

أبو اثنين: الرياضة مهمة صحيا واقتصاديا وثقافيا

فيصل أبوثنين لاعب فريق الهلال لكرة القدم والمنتخب السعودي السابق يكشف أن للرياضة أهمية بالغة صحيًا واقتصاديًا وثقافيًا، حيث إنها تصنع آلافا من فرص العمل، وتبدو محاربة للبطالة والفراغ،

  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2012

أبوثنين: نظام الاحتراف "أعوج".. والرياضة مهمة اقتصاديا وتحارب البطالة

كشف فيصل أبوثنين لاعب فريق الهلال لكرة القدم والمنتخب السعودي السابق أن للرياضة أهمية بالغة صحيًا واقتصاديًا وثقافيًا، حيث إنها تصنع آلافا من فرص العمل، وتبدو محاربة للبطالة والفراغ، ومساعدة في عملية رفع المستوى الصحي للمجتمع، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن نظام الاحتراف في المملكة "أعور".

وقال أبوثنين إن الجميع ترك المفهوم الواسع للرياضة واتجه إلى مفهومها الضيق -على حد تعبيره- ما زاد من حدة الغضب لدى الشارع الرياضي، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الاقتصادية" السعودية.

وأضاف "تركنا المفهوم الواسع للرياضة واتجهنا إلى المفهوم الضيق، ما زاد من حدة التعصب لدينا، إن الرياضة لدينا نصر وهلال وقاسية فقط وهذا خطأ، إنها ممارسة قبل ذلك ومنافسة شريفة تجمع الشعوب ولا تفرقها".

وحول تأثير الرياضة في الجانب الصحي، أكد أبوثنين أن البعض يعاني نقصًا في التوعية الصحية، وهذا ما تسبب في زيادة أمراض السمنة حتى وصلت نحو 70% من الإناث والذكور إلى جانب انتشار أمراض السكري والضغط نظرًا لقلة ممارسة الرياضة، مضيفًا: "أطالب وزارة الصحة بتثقيف الجميع".

وعن احتراف اللاعب السعودي أشار نجم الهلال والمنتخب السابق إلى أن الاحتراف في الملاعب السعودية يسير بطريقة غير صحيحة قائلاً: "نظام الاحتراف لدينا أعوج، ولن يتطور إذا ما استمر السير على هذه الطريقة".

وعن ما إذا كان للتعليم الأكاديمي دور في تطور الأداء الفني للاعب تحدث أبوثنين: "هذا مهم، فالتعليم يوسع مدارك اللاعب ويجعله يطبق ما يدرسه نظريًا على أرض الواقع في حياته الرياضية، والشهادة هي أحد متطلبات الاحتراف".

وذهب أبوثنين للحديث عن معاناة اللاعبين الجامعيين مع أعضاء هيئة التدريس، مستعيدًا ذكرياته عندما كان لاعبًا وطالبًا في نفس الوقت وتأكيد أحد الأساتذة له بأن لاعب كرة القدم لا يمكنه التوفيق بين اللعب وطلب العلم، مشيرًا إلى أنه تمكن من مواصلة مشواره كلاعب وتابع مسيرته الدراسية حتى تحصل على شهادة الماجستير.