EN
  • تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2012

رئيس الهلال: كمبواريه يخشى الأجانب الأربعة

الامير عبد الرحمن بن مساعد

الأمير عبدالرحمن بن مساعد

قال الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس نادي الهلال السعودي إن الفرنسي انطوان كمبواريه المدير الفني للفريق طالب بضرورة أن يكون البديل للكوري الجنوبي يو بيونج سوو بمستوى فني أفضل وألا يكون التغيير لمجرد التغيير

  • تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2012

رئيس الهلال: كمبواريه يخشى الأجانب الأربعة

 قال الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس نادي الهلال السعودي إن الفرنسي انطوان كمبواريه المدير الفني للفريق طالب بضرورة أن يكون البديل للكوري الجنوبي يو بيونج سوو بمستوى فني أفضل وألا يكون التغيير لمجرد التغيير، مشددا على أنه اجتمع مع المدرب أمس الجمعة وتناقشا معا عن احتياجات الهلال فيما يخص التعاقدات مع اللاعبين الأجانب.

وأضاف بن مساعد "كمبواريه طلب مني أن تكون كافة التغييرات تتوافق مع رؤية الجهاز الفني وتلبي كافة مطالبه، وأود التأكيد على أن إدارة النادي توصلت إلى شبه اتفاق بشأن المال ومدة التعاقد مع بدلاء محتملين في حال رغب المدرب بتسريح أحد اللاعبين الأجانب الأربعة لكن كل ذلك لن يتم إلا بطلب من المدرب وبرغبة كاملة منه".

وشدد رئيس الهلال على أن المدير الفني الفرنسي طالب بوجود مهاجم صريح ضمن الأجانب وأنه لن يقبل بلاعب يكون أقل حالا من الكوري الجنوبي يو بيونج، مبينا أن الطرفين خلال الاجتماع اتفقا على أن المرحلة المقبلة التي تأتي بعد التوقف للدوري السعودي للمحترفين ستكون هي الأصعب خصوصا وأن مراحل الحسم ستكون حاضرة فيها حيث مباريات دور النصف النهائي لكأس ولي العهد والجولات المتبقية من الدوري السعودي للمحترفين وكأس الملك للأبطال.

وكشف رئيس نادي الهلال عن أن سوق الانتقالات الشتوية الذي سيفتح بابه في الثالث من يناير/ كانون الثاني المقبل قد يشهد تغييرا واحدا على صعيد اللاعبين الأجانب في الفريق أو تغييرين كحد أقصى، وبحسب المصادر فإن التغيير سيطال الكوري يو بيونج والمغربي الدولي عادل هرماش، والأخير هو من سيطاله التغيير بشكل أكبر.

وختم حديثه بالقول "كمبواريه أشاد كثيرا بالرباعي الأجنبي الحالي (الكوري بيونج والمغربي عادل هرماش والبرازيلي ويسلي لوبيز والسنغالي مانجان) وقد يبقيهم في الفترة المقبلة بسبب خشيته من تأخر انسجام البدلاء الذين يتوقع التعاقد معهم مؤكدا أن الصورة النهائية للتغيير من عدمه ستتضح خلال الأيام العشرة المقبلة.