EN
  • تاريخ النشر: 22 مارس, 2015

الهلال يكتفي بهدف الشمراني.. ويضاعف محنة الشباب

الهلال والشباب - سبورت - 22-3-2015

ثأر الهلال لهزيمته على ملعبه في الدور الأول وتغلب على مضيفه الشباب 1-صفر اليوم الأحد في المرحلة العشرين من الدوري السعودي لكرة القدم ليعزز موقعه في المركز الرابع

  • تاريخ النشر: 22 مارس, 2015

الهلال يكتفي بهدف الشمراني.. ويضاعف محنة الشباب

 ثأر الهلال لهزيمته على ملعبه في الدور الأول وتغلب على مضيفه الشباب 1-صفر اليوم الأحد في المرحلة العشرين من الدوري السعودي لكرة القدم ليعزز موقعه في المركز الرابع ويضاعف محنة الشباب ومديره الفني جايمي باتشيكو.

وقدم الهلال عرضا قويا على مدار الشوطين فيما تألق الشباب في فترات متقطعة في الشوط الثاني ولكن الهلال اكتفى بهدف وحيد حقق به فوزه الرابع على التوالي ورفع رصيده إلى 41 نقطة ليعزز موقعه في المركز الرابع بفارق نقطة واحدة خلف اتحاد جدة صاحب المركز الثالث.

وفي المقابل ، مني الشباب بهزيمته الثالثة على التوالي في المسابقة وتجمد رصيده عند 32 نقطة في المركز الخامس بفارق نقطتين فقط أمام الفيصلي الذي أهدر فرصة انتزاع المركز الخامس عندما خسر صفر/1 أمام نجران في مباراة أخرى اليوم.

وسجل المهاجم الخطير ناصر الشمراني الهدف الوحيد للمباراة في الدقيقة 16 ليرفع رصيده إلى عشرة أهداف مع الفريق في المسابقة هذا الموسم.

وضاعف الهلال محنة فريق الشباب في الموسم الحالي حيث مني الفريق بالهزيمة السادسة في المسابقة هذا الموسم كما أنها الهزيمة الرابعة له في آخر سبع مباريات خاضها بالمسابقة وهي المباريات السابع التي خاضها الفريق بقيادة البرتغالي باتشيكو الذي تولى مسؤولية الفريق في كانون ثان/يناير الماضي علما بأنه قاد الفريق لفوز واحد وتعادلين في المباريات الثلاث الأخرى.

وعلى مدار 11 مباراة تولى فيها باتشيكو مسؤولية الفريق في مختلف البطولات حقق الفريق انتصارين فقط وأربعة تعادلات وخسر خمس مباريات.

ودخل الهلال أجواء المباراة منذ الدقيقة الأول وشن عدة هجمات متتالية ولكنها لم تشكل خطورة حقيقية حتى من التسديدة التي أطلقها عبد العزيز الدوسري في الدقيقة الرابة وتصدى لها محمد العويس حارس مرمى الشباب.

وسيطر الحذر الدفاعي على أداء الفريقين في الدقائق التالية وانحصر اللعب بوسط الملعب دون أي محاولات هجومية حقيقية على المرميين.

وأثار خالد شراحيلي حارس مرمى الهلال بعض القلق في المدرجات لعدم تعامله بشكل جيد مع بعض الكرات التي وصلت إليه مما كاد يسفر عن بعض الخطورة على مرماه.

وأيقظ الدوسري نجم الهلال حارس الشباب محمد العويس بتسديدة مباغتة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 14 ولكن العويس تصدى لها ببراعة وأخرجها لضربة ركنية لم تستغل جيدا.

وبعدها بدقيقتين فقط ، شن الهلال هجمة في غاية الخطورة وانطلق الدوسري بمهارة فائقة من الناحية اليمنى واخترق منطقة الجزاء من الناحية اليمنى ثم مرر الكرة خلفية إلى فيصل درويش على حدود المنطقة ليسددها باتجاه المرمى ولكنها ذهبت ضعيفة إلى الشمراني الخالي من الرقابة تماما أمام المرمى فلم يجد صعوبة كبيرة في إيداعها المرمى بينما اعتقد لاعبو الشباب أنه متسللا قبل أن يطلق الحكم صافرته معلنا عن احتساب هدف التقدم.

وسدد حسن معاذ فلاته لاعب الشباب كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 24 مرت خارج المرمى على يسار الحارس ورد عليها فيصل دروييش لاعب الهلال بتسديدة مماثلة في الدقيقة التالية مرت على يمين الحارس.

وحصل تياجو نيفيز نجم الهلال على ضربة حرة في الدقيقة 26 اثر إعاقة من محمد أوال على حدود منطقة الجزاء وسددها نيفيز بيسراه ولكن الكرة ذهبت عاليا.

ورد حسن معاذ فلاته بتسديدة قوية من ضربة حرة للشباب في الدقيقة 29 ولكن شراحيلي تصدى لها وأمسك الكرة على مرتين.

واصل الهلال هيمنته على مجريات اللعب في الربع ساعة الأخير من هذا الشوط لكنه لم يترجم تفوقه إلى مزيد من الأهداف رغم الفرص التي سنحت له ومنها ضربة الرأس التي لعبها رودريجو سيلفا وتألق الحارس محمد العويس في التصدي لها في الدقيقة 45 لينتهي الشوط بتقدم الهلال بهدف وحيد.

ومع بداية الشوط الثاني ، نال سلمان الفرج لاعب الهلال إنذارا للخشونة مع أحمد عطيف.

وتحسن أداء الشباب في الشوط الثاني وسعى الفريق بقوة لتحقيق التعادل ولكنه اصطدم بدفاع قوي من فريق الهلال.

ولجأ عطيف للتسديد القوي من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 51 ولكن الكرة ذهبت خارج القائم مباشرة.

ولكن الهلال استعاد اتزانه سريعا وعاد لمبادلة مضيفه الهجمات لكن دون أن ينجح أي منهما في هز الشباك.

وأهدر نايف هزازي نجم هجوم الشباب فرصة ذهبية لتسجيل هدف التعادل في الدقيقة 63 اثر هجمة سريعة للفريق حيث وصلت الكرة إليه خلف دفاع الهلال لينفرد بالحارس شراحيلي ولكنه لعبها بجوار القائم على يمين الحارس.

ورد الهلال بهجمة خطيرة أسفرت عن فرصتين متتاليتين في الدقيقة 66 ولكن الحارس محمد العويس تصدى لكل من تسديدة سلمان الفرج وضربة الرأس الرائعة التي لعبها كواك تاي هوي.

وتألق العويس مجددا في الدقيقة 68 وتصدى لهدف مؤكد اثر تمريرة بينية رائعة وصلت منها الكرة للشمراني خلف مدافعي الشباب ليسددها الشمراني مباشرة وهو على بعد خطوتين من المرمى ولكن العويس تصدى لها ببراعة.

وحصل البديل سالم الدوسري لاعب الهلال على ضربة حرة خارج المنطقة في الدقيقة 72 اثر عرقلة من عامر هارون وسددها نيفيز ولكن فوق المرمى مباشرة.

وأهدر سالم الدوسري فرصة تسجيل الهدف الثاني للهلال في الدقيقة 80 بعدما تمادى في المراوغة ولم يسدد الكرة ليتدخل الدفاع في الوقت المناسب ثم يلتقط الحارس الكرة.

وباءت محاولات الشباب بالفشل في الدقائق الأخيرة من المباراة كما عاند الحظ الهلال في بعض الفرص ومنها تسديدة سالم الدوسري التي ارتدت من القائم في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع لينتهي اللقاء بفوز الهلال بهدف نظيف.