EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2015

الهلال يعبر الخليج بهدف قاتل لنيفيز في الوقت الضائع

أنقذ اللاعب البرازيلي تياجو نيفيز فريقه الهلال من كمين مضيفه الخليج وانتزع له فوزا ثمينا 1-صفر في الوقت القاتل من مباراة الفريقين، اليوم السبت، في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري السعودي لكرة القدم

 أنقذ اللاعب البرازيلي تياجو نيفيز فريقه الهلال من كمين مضيفه الخليج وانتزع له فوزا ثمينا 1-صفر في الوقت القاتل من مباراة الفريقين، اليوم السبت، في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري السعودي لكرة القدم ليبقي على فرص الهلال في المنافسة على القمة.

وفشل الهلال في ترجمة تفوقه على مدار الشوطين وعجز عن هز الشباب حتى جاءت الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة لتشهد هدف الفوز الثمين.

ورفع الهلال رصيده إلى 35 نقطة ليتقدم مؤقتا إلى المركز الثالث بفارق نقطة أمام أهلي جدة الذي يحل ضيفا على الشباب في مباراة أخرى اليوم بنفس المرحلة.

وحقق الهلال الفوز الثاني على التوالي ليحافظ على فرصته في المنافسة على الصدارة رغم فارق السبع نقاط التي تفصله عن النصر حامل اللقب ومتصدر جدول المسابقة.

وتجمد رصيد الخليج عند 15 نقطة في المركز الحادي عشر بعدما مني بالهزيمة الثانية له في آخر ثلاث مباريات خاضها بالمسابقة وفشل في تحقيق الفوز للمباراة الرابعة على التوالي بالمسابقة.

وجاء الأداء سجالا بين الفريقين في الدقائق الأولى وفشل كل منهما في تشكيل خطورة حقيقية على المرمى رغم الاستحواذ على الكرة بنسبة أكبر لفريق الهلال.

ولجأ لاعبو الهلال للتسديد من خارج منطقة الجزاء ولكن تسديداتهم افتقدت للدقة المطلوبة وذهبت جميعها خارج المرمى.

وكثف الهلال ضغطه الهجومي وسنحت الفرصة أمام الفريق للتقدم في الدقيقة 13 اثر تمريرة بينية من عبد الله الشامخ إلى خالد حسين كعبي ولكن الأخير تسرع وسدد الكرة من داخل المنطقة في قدم أحد المدافعين بعدما كانت الفرصة سانحة أمامه لتمرير الكرة.

ونال الكوري كواك تاي هوي لاعب الهلال إنذارا في الدقيقة 21 للمسة يد اثر هجمة مرتدة سريعة للخليج.

وسدد علي طاهر الشعلة الضربة الحرة من خارج حدود منطقة الجزاء مباشرة ولكنها ارتطمت بالحائط البشري الدفاعي وارتدت إلى أحمد المبارك الذي سددها مجددا ولكنها ارتدت أيضا من الدفاع.

وشكل ناصر الشمراني إزعاجا مستمرا لدفاع الخليج ولكن دون أن يشكل خطورة على مرمى أصحاب الأرض.

وسدد البرازيلي تياجو نيفيز ضربة حرة بيسراه في الدقيقة 30 ومرت الكرة بغرابة شديدة وسط جميع لاعبي الفريقين ليفاجأ بها الحارس ولكن رد فعله كان سريعا حيث التقط الكرة بثبات قبل اجتيازها خط المرمى.

ووصلت الكرة إلى سعود كريري خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 32 ليسددها قوية ولكنها ارتطمت بقدم أحد المدافعين وذهبت ساقطة فوق عارضة مرمى الخليج.

ولعب تياجو الضربة الركنية وقابلها كريري بضربة رأس رائعة ولكنها مرت فوق المقص الأيمن لمرمى الخليج.

ونال إبراهيم الزواهرة لاعب الخليج إنذارا في الدقيقة 34 للخشونة مع تياجو.

وسدد تياجو كرة قوية مباغتة من مسافة بعيدة في الدقيقة 37 ولكنها مرت خارج القائم على يمين الحارس.

وعاند الحظ الهلال في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع عندما تبادل تياجو الكرة مع الشامخ الذي مرر الكرة عرضية ووصلت على رأس الشمراني ولكنه لم يحكم السيطرة على الكرة برأسه لتذهب بعيدا عن المرمى وينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني

وبدأ الهلال الشوط الثاني بهجوم ضاغط لبحثا عن هدف التقدم وأحرز تياجو هدفا في الدقيقة 50 ألغاه الحكم للتسلل.

وتخلى الخليج عن انكماشه الدفاعي وبادل ضيفه الهجمات في الدقائق التالية دون تشكيل خطورة حقيقية على المرمى.

ولكن الهلال استعاد سيطرته على مجريات اللعب سريعا وعاد لتشكيل خطورة كبيرة على مرمى الخليج وعانده الحظ في أكثر من كرة ليظل التعادل السلبي قائما بين الفريقين.

وأجرى الخليج تغييره الأول بنزول حسين التركي في الدقيقة 69 بدلا من عبد الله سالم.

ولعب عبد العزيز الدوسري بدلا من خالد حسين كعبي في الدقيقة 77 في محاولة لتنشيط أداء الهلال في آخر ربع ساعة من المباراة.

واستغل تياجو تمريرة عرضية من الناحية اليمنى اثر هجمة منظمة للهلال في الدقيقة 80 وحول الكرة برأسه ولكنها مرت فوق العارضة مباشرة.

وواصل الهلال ضغطه الهجومي وطالب نجمه المخضرم جورجيوس ساماراس بضربة جزاء في الدقيقة 87 عندما وصلت إليه الكرة من هجمة منظمة للفريق حيث سدد الكرة خارج القائم ولكنه سقط بعد تسديد الكرة اثر التحام قوي من سلمان هزازي ولكن الحكم أشار باستمرار الكرة.

وعاند الحظ الشمراني في الدقيقة 90 اثر هجمة أخرى للهلال وتمريرة عرضية من الناحية اليسرى قابلها الشمراني بضربة رأس ولكن الكرة مرت خارج القائم.

وبينما انتظر الجميع انتهاء المباراة بهذه النتيجة ، فاجأ الهلال مضيفه بهدف الفوز الثمين في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع اثر هجمة سريعة منظمة وتمريرة بينية من ساماراس وضعت تياجو في مواجهة الحارس ليسدد الكرة ببراعة وهدوء على يمين الحارس ليحسم اللقاء لصالح فريقه.