EN
  • تاريخ النشر: 29 يناير, 2013

الصفقات الجديدة تشعل أجواء "الديربي" بين الهلال والنصر

البرازيلي اوزيا دي باولو
جوستافو
محمد حسين
رافائيل باستوس

تعتبر المواجهة بين ناديي الهلال والنصر (ديربي الرياض) يوم الأربعاء على إستاد الملك فهد الدولي في الجولة الـ18، في غاية الأهمية لكليهما رغم تباين الطموح بينهما، فـ"الزعيم" الباحث عن المنافسة على اللقب بعد تعثر المتصدر الفتح أمام الأهلي بالتعادل الإيجابي يسعى لحصد النقاط كاملة، بينما يبحث "العالمي" عن رد اعتباره أولا على ذكرى الثلاثية التي فاز بها الهلال في الدور الأول والمحافظة على حظوظه في حجز مقعد أسيوي في دوري الأبطال ثانيا.

  • تاريخ النشر: 29 يناير, 2013

الصفقات الجديدة تشعل أجواء "الديربي" بين الهلال والنصر

تعتبر المواجهة بين ناديي الهلال والنصر (ديربي الرياض) يوم الأربعاء على إستاد الملك فهد الدولي في الجولة الـ18، في غاية الأهمية لكليهما رغم تباين الطموح بينهما، فـ"الزعيم" الباحث عن المنافسة على اللقب بعد تعثر المتصدر الفتح أمام الأهلي بالتعادل الإيجابي يسعى لحصد النقاط كاملة، بينما يبحث "العالمي" عن رد اعتباره أولا على ذكرى الثلاثية التي فاز بها الهلال في الدور الأول والمحافظة على حظوظه في حجز مقعد أسيوي في دوري الأبطال ثانيا.

بالرغم من أهمية المباراة من أجل الفوز بالنقاط الثلاث وكسب القمة التاريخية، سيكون لها حسابات جماهيرية أخرى وإدارية بالمعنى الصحيح بعد فترة الانتقالات الشتوية التي تسلحا بها على مستوى العناصر الأجنبية بتدعيم خطوطهما على المستوى الدفاعي وخط الوسط.

الهلال جلب المدافع البرازيلي اوزايا دي باولو ومواطنه غوستافو في مركز المحور، بينما دعم النصر صفوفه بالمدافع البحريني الدولي محمد حسين ولاعب الوسط المهاجم البرازيلي باستوس الذي أثبت أنه صفقه ناجحة في الجولتين الماضيتين.

يدخل الفريق الهلالي المواجهة في مركز الثاني برصيد 39 نقطة والتمسك بالأمل في المنافسة على اللقب في الجولات التسع المتبقية بأمل تعثر الفتح وتقليص فارق النقاط الاربع عن المتصدر الفتح، وقد فرط في فوز كان في متناول اليد في الجولة الماضية أمام الاتفاق واكتفى بالتعادل الإيجابي (2-2) في الثواني الأخيرة.

على الطرف الآخر يدخل الفريق النصراوي بهدف تحقيق الفوز ليعيد البسمة لجماهيره أمام غريمه التقليدي الهلال وكسر التفوق في الآونة الأخيرة والتقدم خطوات في سلم الترتيب، ففوزه في المباراة يرفعه لنقاط تقربه من المراكز المتقدمة.

فلمن ستكون الكلمة في هذه المواجهة من الاستفادة من تعاقداتهما التي قد ترفع أسهم إحدى الإدارتين وجهازيهما الفنيين أو ترمي بهما في المجهول فيما خسرا.

تابع حلقات أكشن يادوري على شاهد.نت