EN
  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2012

أكشن يادوري: حلقة استثنائية يوم الأحد عن "كلاسيكو" الاتحاد والهلال

وليد الفراج

الفراج يقدم حلقة خاصة عن كلاسيكو الاتحاد والهلال

يعرض برنامج أكشن يادوري - الذي يقدمه الإعلامي وليد الفراج والذي يذاع على قناة MBC ACTION - حلقة استثنائية وخاصة يوم الأحد 9 ديسمبر الحالي لتغطية كلاسيكو الكرة السعودية بين فريقي الهلال والاتحاد ضمن مباريات دوري زين للمحترفين

  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2012

أكشن يادوري: حلقة استثنائية يوم الأحد عن "كلاسيكو" الاتحاد والهلال

يعرض برنامج أكشن يادوري - الذي يقدمه الإعلامي وليد الفراج والذي يذاع على قناة MBC ACTION  - حلقة استثنائية وخاصة يوم الأحد  9 ديسمبر الحالي  لتغطية كلاسيكو الكرة السعودية بين فريقي الهلال والاتحاد في مباراة  مؤجلة من الجولة العاشرة من الدوري السعودي والتي ستقام في استاد مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية .

بضاحية الشرائع في مكة المكرمة نظرا لأعمال الصيانة في استاد الأمير عبدالله الفيصل بجدة .

وقررت إدارة البرنامج عمل حلقة استثنائية يوم الاحد من أجل قمة الكلاسيكو السعودي علما بأن البرنامج يذاع من السبت إلى الثلاثاء، وستسلط الحلقة الضوء على أهم لحظات وأجواء المباراة بالإضافة إلى تحليل أداء الفريقين الفني والبدني خلال هذه المباراة المثيرة التي تترقبها الجماهير السعودية والعربية.

وسيكون استاد الملك عبدالعزيز بالشرائع غدا الاحد مسرحا للقمة المنتظرة بين قطبي السعودية الاتحاد والهلال ضمن المباراة المؤجلة من الجولة العاشرة لدوري زين للمحترفين

ويتطلع كل من الفريقين إلى تحقيق الفوز وقطع مشوارمهم للمنافسة على لقب الدوري حيث يسعى فريق الهلال كسب النقاط من امام الهلال لأجل الانفراد في صدارة الدوري والابتعاد عن ملاحقة منافسة الفتح في اعتلى قمة الدوري السعودي بفارق نقطي عن الفتح . كما يسعى فريق الاتحاد كسب نقاط المباراة من أجل تحسين مركزه في سلم الترتيب حيث يتواجد الاتحاد بالمركز السادس بـ"20" نقطة , وبتحليل مستوى الفريقين في الفترة الحالية، فإن الكفة تبدو في مصلحة الهلال الذي قدم مستويات مميزة بالفترة الماضية وكسب العديد من النقاط  ، بينما الاتحاد يمر بظروف عصيبة داخل اسوار النادي وانتشرت على السطح بالفترة الاخيرة وقد يبدوا استدعاء مدير الكرة حامد البلوي ربما يضيف قوة للاتحاد بسبب العلاقة القوية التي تربط البلوي بلاعبي العميد، مع أن مباريات الكلاسيكو  لا تخضع لأي مقاييس فنية أو خلافها وإنما للعطاء طوال الدقائق التسعين والاستفادة من كل الفرص الممكنة أمام مرمى المنافس.