EN
  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2012

الموسى يعد جماهير الأهلي باستعادة الأمجاد الأسيوية بعد غياب 27 عاما

كامل الموسى

كامل الموسى

منذ 26 عاما تأهل الأهلي إلى نهائي البطولة الأسيوية ليكون أول نادي سعودي يصل إلى تلك المرحلة الحاسمة في المسابقة القارية، ووقتها خسر أمام بوسان الكوري الجنوبي بثلاثة أهداف مقابل هدف، ومن بعدها لم يستطع تخطي عقبة ربع النهائي في نسخة 2005، والباقي اقتصرت المشاركة في دور المجموعات عامي 2008، و2010، لكن مدافع الفريق كامل الموسى وعد الجماهير باستعادة المجد الأسيوي.

  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2012

الموسى يعد جماهير الأهلي باستعادة الأمجاد الأسيوية بعد غياب 27 عاما

منذ 26 عاما تأهل الأهلي إلى نهائي البطولة الأسيوية ليكون أول نادي سعودي يصل إلى تلك المرحلة الحاسمة في المسابقة القارية، ووقتها خسر أمام بوسان الكوري الجنوبي بثلاثة أهداف مقابل هدف، ومن بعدها لم يستطع تخطي عقبة ربع النهائي في نسخة 2005، والباقي اقتصرت المشاركة في دور المجموعات عامي 2008، و2010، لكن مدافع الفريق كامل الموسى وعد الجماهير باستعادة المجد الأسيوي بالوصول إلى النهائي على حساب الاتحاد، قبل مباراة الفريقين في إياب دور الأربعة مساء الأربعاء.

فاز الاتحاد في الذهاب على أرضه بهدف نظيف، ويدخل لقاء الإياب معتمدا على عامل الخبرة الأسيوية، ليحجز مكانه في نهائي دوري أبطال أسيا للمرة الرابعة في تاريخه.

قال الموسى تعليقا على مباراة الفريقين في إياب نصف النهائي الأسيوي:" أطمئن الجماهير بأننا جاهزون للقاء ولتحقيق الفوز، الفريق الاتحادي يعتبر من الفرق المتمرسة في هذه البطولة ولكن هذا لا يعني انه لا احد يستطيع هزيمته، فنحن على ثقه في قدراتنا وجمهورنا الذي سيكون الوقود الحقيقي لنا في هذه المباراة التي ستكون مفتاح حصولنا على اللقب القاري الذي طال انتظاره منذ سنوات عدة".

يدخل الأهلي المباراة بصفته صاحب الأرض تلك المرة، وبخيار الفوز وبفارق هدفين لضمان التأهل ما يحتم على مدربه التشيكي كارل جاروليم الاعتماد على النهج الهجومي لتفكيك دفاعات الاتحاد مع عدم إغفال الجانب الدفاعي.

كان الفريق قد ظهر بصورة جيدة في مباراة الذهاب لكنه لم يوفق في إستثمار الفرص التي أتيحت له في الشوط الأول.

ومن المتوقع أن يلعب المدرب بنفس العناصر التي شاركت في المباراة الاولى بإستثناء مشاركة عبدالرحيم الجيزاوي بدلا من مصطفى بصاص.

اكتملت صفوف الأهلي بعودة المصابين كامل الموسى وعبد الرحيم الجيزاوي وهدافه البرازيلي فيكتور سيموس، الذي لعب مواجهة الذهاب قبل ان تكتمل لياقته البدنية، بينما سيكون زميله عماد الحوسني مهاجم منتخب عمان جاهزا ايضا لخوض المواجهة.

تأهل لهذا الدور بعد أن حل ثانيا في مجموعته في الدور الأول، خلف سيباهان اصفهان الإيراني برصيد 10 نقاط، وفي الدور الثاني تغلب على الجزيرة الإماراتي بركلات الترجيح (4-2)، قبل أن يسحق سيباهان نفسه في ربع النهائي (4-1) ايابا بعد تعادلهما بدون أهداف ذهابا.

يبرز في الأهلي لاعب الوسط تيسير الجاسم ومنصور الحربي وعبدالرحيم الجيزاوي وعماد الحوسني وفيكتور سيموس والكولومبي خايرو بالومينو.

تابع حلقات أكشن يادوري على شاهد.نت