EN
  • تاريخ النشر: 30 يونيو, 2013

"Subway Surfers" .. المتعة لا تتوقف نسخة جديدة على الأبواب

subway

subway

هل فكرت أن تركض وتركض إلى ما لا نهاية، أن تتنقل بين البلدان كافة، مع وجود شرطي ضخم الجثّة يتبعك ويريد إلقاء القبض عليك بأي ثمن (ويرافقه كلبه الشرس) بتهمة أنك... رسام غرافيتي

هل فكرت أن تركض وتركض إلى ما لا نهاية، أن تتنقل بين البلدان كافة، مع وجود شرطي ضخم الجثّة يتبعك ويريد إلقاء القبض عليك بأي ثمن (ويرافقه كلبه الشرس) بتهمة أنك... رسام غرافيتي.

عام 2012، انطلقت لعبة «ساب واي سيرفَرز» التي تدور مغامراتها في أنفاق المترو وعلى سكك الحديد وبين القطارات. وطرحت نسخة جديدة منها مطلع عام 2013 تحت عنوان «رحلة حول العالم»، وتضمّنت أن تتنقل اللعبة من مدينة إلى أخرى بصورة مستمرّة. وحطّت رحالها أخيراً في ميامي، بعد أن مرت بطوكيو وسيدني وروما وريو دي جانيرو ونيويورك بحسب صحيفة الحياة اللندنية.

وفي كل بلد، ترافق رسومات جذّابة مسار الركض المتواصل للاعب، كما أن الطابع العام للشوارع والأنفاق والقطارات وحتى الملابس تنسجم مع ملامح البلد الذي تحلّ فيه اللعبة في كل مرّة. ففي اليابان، نجد أضواء النيون الملوّنة تزيّن الشوارع. وفي البرازيل، تظهر ثياب الكرنفالات وشخصيات تتناسب مع رقصة السامبا. وفي إيطاليا، يبرز لوح التزلج الموشوم بكرة القدم. وفي ميامي، تستحضر أجواء البحر والشاطئ المديد وألوان الصيف المنعشة.

في كل من هذه الأمكنة، تكون مهمة اللاعب الركض والفرار من الشرطة بأسرع ما يمكنه، قافزاً فوق الحواجز وأسطح القطارات أو زاحفاً تحت العوارض التي تعترض طريقه. ويتوجّب على اللاعب أن يركض في ممر مفتوح لكنه يتعرّج بين ثلاث ممرات مُشابهة، مع تجنّب الاصطدام بالعقبات التي تعترض طريقه وهي ربما تفقده حياته بمجرد أن تضعه في قبضة الشرطي وكلبه الشرس. وفي حال ملامسة إحدى هذه العقبات المُكوّنة من حواجز وقضبان حديد، يظهر الشرطي خلف اللاعب مباشرة مع كلبه مستعداً للانقضاض عليه عند الخطأ التالي. وبمجرد ارتطامه مرّة أخرى بأحد تلك الأشياء، يفقد اللاعب حياته فيحمله الشرطي بطريقة مضحكة من قدميه أو قميصه، أو يلقي به على كتفه.

ويبدو أن لا نهاية ظاهرياً لممارسة لعبة «ساب واي سيرفَرز»، إذ لا يوجد حدّ معين لحياة اللاعب، بل يستطيع معاودة البدء كلما خسر، إضافة إلى كونه لا يفقد طاقته على اللعب، إلا عندما يغلب النعاس من يمارس هذه اللعبة أو تنتهي بطارية الجهاز الذي يستعمله، وهو أمر يحصل كثيراً بسبــب كثـــرة الرسوم والغرافيك في اللعبة.

يمكن للاّعب اختيار الشخصية التي يريدها من بين 16 شخصية بعضها مجاني، والآخر يفرض دفع بدل مالي، كما يمكن الحصول على بعض الشخصيات عبر جمع الجوائز خلال مراحل اللعب المختلفة. كما أن هناك قرابة 20 نوعاً من ألواح التزلج، بعضها يُمنَح للاعب مجاناً عند بداية كل رحلة لأحد البلدان، ومن المستطاع شراء بعضها الآخر بنقود تُكتسب في اللعبة مع ملاحظة أن سعر الشخصية ربما فاق الـ80 ألف قطعة من نقود اللعبة.

حازت اللعبة شعبية كبيرة منذ إطلاقها في أيار (مايو) 2012. وفي مطلع أيار الفائت، احتفلت «ساب واي سيرفَرز» بمرور سنة على إطلاقها، مُسجلة 175 مليون تنزيل.

وفي هذه الفترة، لُعِبَت «ساب واي سيرفَرز» 5.5 بليون مرة، وفق إحصاءات الشركتين اللتين صنعتها، وهما «كيلوو» Kiloo و«سيبو» Sybo. وبيّنت الشركتان أن «ساب واي سيرفَرز» استطاعت أن تكون ضمن أكثر 50 لعبة صاحبة الإيرادات الأعلى في «متجر آبل» Apple Store خلال الشهور التسعة الماضية، وأن 70 % من اللاعبين يواصلون اللعب لمدة 30 يوماً متواصلاً. وأشارت إحصاءات الشركتين أيضاً إلى وجود 26.5 مليون مستخدم للعبة يومياً.

من المستطاع تحميل هذه اللعبة مجاناً من متاجر التطبيقات «آبليكاشينز» Applications كـ «متجر آبل» و«غوغل بلاي» Google Play وغيرهما. وكذلك من المستطاع ممارسة لعبة «ساب واي سيرفَرز» عبر نسخ مخصّصة لأجهزة «آي فون» iPhone و«آي بود» iPod و«آي باد» iPad، إضافة الى الأجهزة التي تعتمد تقنيّة «آندرويد» Android في تطبيقاتها. ويمكن لعب «ساب واي سيرفَرز» بصورة إفرادية، لكن المتعة تزداد عند ممارستها بالتنافس مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تتطلب بعض المهمات الفوز على صديق لانتقال إلى المرحلة التالية.